Menu

خطوات هستيرية سيتخذها ترامب بعد فوز بايدن في ولاية جورجيا

بوابة الهدف _ وكالات

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، اليوم الجمعة، أنّ الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب يحضّر سيناريوهات مختلفة ويتخذ خطوات هستيرية في محاولة يائسة منه لعكس نتائج الانتخابات الرئاسية لصالحه وذلك بعد أن أعلنت السلطات في ولاية جورجيا أن إعادة الفرز اليدوية لأصوات الناخبين ثبتت فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وأضحت الصحيفة أنّ "الخطوات المحمومة التي يقوم بها ترامب وفريقه الانتخابي للطعن بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من تشرين الثاني الجاري تسارعت بعد إثبات فوز بايدن في جورجيا وشملت توجيه دعوات إلى المشرعين الجمهوريين في ولاية ميشيغان لحضور اجتماع مع ترامب في البيت الأبيض"، لافتةً إلى أنّ "بعض أعضاء فريق ترامب يروجون لسيناريوهات لعكس نتائج الانتخابات بما فيها تقويض المجالس التشريعية بالولايات التي يسيطر عليها الجمهوريون وإرسال مؤيدين لترامب إلى المجمعات الانتخابية فيها".

كما أشارت الصحيفة إلى أنّ القاضي الفيدرالي جون هانا بولاية أريزونا رفض دعوى قضائية ساندها الجمهوريون استهدفت منع مسؤولي الولاية من التصديق على فوز بايدن في صفعة جديدة تلقاها ترامب وحلفاؤه بالحزب الجمهوري.

يُشار إلى أنّ ترامب رفع طعونًا قانونية في ولايات عدة، زاعمًا دون دليل أنه الفائز الشرعي بالانتخابات، في حين ترفض إدارته الاعتراف بأن بايدن هو الفائز وتعرقل حصول فريقه الانتقالي على التمويل والمساحات المكتبية وتمنع تلقيه إفادات سرية.

يُذكر أنّ مركز إديسون الأمريكي للأبحاث، أكَّد أنّ بايدن هزم ترامب بأكثر من 10 آلاف صوت في أريزونا وهي إحدى الولايات التي انتزع فيها الرئيس المنتخب الفوز من الجمهوريين بعد حصوله على 306 أصوات في المجمع الانتخابي مقابل 232 لترامب.

وخسر ترامب معركة قضائية أخرى أمس في ولاية بنسلفانيا حيث رفض قاض دعوى منفصلة رفعتها حملته الانتخابية لإبطال نحو 2200 صوت في مقاطعة باكس قرب فيلادلفيا بسبب مخالفات مزعومة.

الليلة الماضية، أفادت السلطات في ولاية جورجيا الأميركية، أنّ "إعادة الفرز اليدوية لأصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية، التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، ثبّتت فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن، على الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب".

بدوره، أعلن وزير شؤون الولاية، براد رافنسبرغر، في بيانٍ له، أنّ "المراجعة أكّدت أنّ العدّ الآليّ الأصليّ يجسّد بدقّة الفائز في الانتخابات".

يُشار إلى أنّ نتيجة الفرز الآلي للأصوات أظهرت أنّ بايدن فاز على ترامب بفارق يناهز 14 ألف صوت فقط، وهو تقدّم ضئيل للغاية استدعى وفقًا لقوانين الولاية إجراء عملية إعادة فرز يدوية للأصوات.