Menu

غبن: تصريحات وزير الخارجية السعودي حول التطبيع استمرار لسياسة الانبطاح والخنوع

إياد غبن

غزة _ بوابة الهدف

عَدّ عضو اللجنة المركزية الفرعية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إياد غبن، اليوم الاثنين، تصريحات وزير الخارجية السعودي فيما يتعلق بالتطبيع بأنها "استمرار لسياسة الانبطاح والخنوع للنظام السعودي للإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني، وهي بمثابة إعلان عن لقاءات سرية متواصلة مع هذا الكيان".

وأضاف غبن في مقابلة على فضائية المسيرة أنّ "النظام السعودي الرجعي ومن أجل الحفاظ على عرشه وفي إطار استمراره في إرضاء الإدارة الامريكية والكيان الصهيوني مستعد أن يمضي عميقاً في مسار التطبيع الخياني وفي العداء المطلق للحقوق العربية وأية ظواهر مقاومة تظهر على الأرض".

وأكد غبن ثقته "بأن أحرار الأمة العربية ستقول يوماً كلمتها، وستحاكم وستزيل هذه الأنظمة الرجعية العربية البائسة".

وحول العدوان الصهيوني على القطاع، أشار غبن أنه "لم يتوقف لحظة، والعدو الصهيوني يمارس جميع أشكال العدوان ضد القطاع من حصار وتجويع وعدوان وقتل، وما يمارسه بحق أسرانا الأبطال وسياسة الموت البطيء بحقهم والمرتبطة في هذه المرحلة بعدم توفير الحماية والوقاية لهم من وباء فايروس كورونا".

وأكد غبن أنّ "المقاومة الفلسطينية مصممة بأن لا تبقى هذه الجرائم بحق أبناء شعبنا في القطاع دون رد وذلك من خلال وحدة المقاومة الميدانية الممثل بغرفة المقاومة المشتركة، وبأن المقاومة ستبقى جاهزة وحاضرة للدفاع عن شعبنا والرد على أي عدوان صهيوني تخطّط له حكومة الاحتلال الصهيوني كما اكدته ومارسته في السابق".

وشدد على أنّ "مواجهة هذه السياسة العدوانية للاحتلال تتطلب التسريع بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة واستنهاض المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح وخصوصاً في الضفة المحتلة".