Menu

البحرين: كمال الدين يوجه التحيّة للشعب المصري لرفضه تطبيع محمد رمضان

المنامة _ بوابة الهدف

وجّه الرئيس السابق للجمعية البحرينيّة لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني ابراهيم السيد علي كمال الدين، اليوم الأربعاء، تحيّة إكبارٍ وإجلالٍ للشعب المصري العظيم في مصر العروبة، ولنقابتي المهن التمثيلية ونقابة الصحفيين لموقفهما الذي يُعبّر عن موقف الشعب المصري وضمير الأمة العربية برفضها المبدئي للتطبيع مع العدو الصهيوني.

وأكَّد كمال الدين في تصريحٍ لـ"بوابة الهدف"، أنّ هذا الموقف المشرّف تُرجم بعد إيقاف عضوية محمد رمضان من النقابة ومقاطعة صفحاته الاجتماعية، بالإضافة لمقاطعة أعماله الفنية حتى يتراجع عن موقفه المهين لتاريخ الشعب المصري وشهداءه الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للقضية الفلسطينيّة العادلة ومطالبة إياه بالاعتذار للشعبين المصري والفلسطيني ولشعوب الأمة العربية كافة وأن يتعهّد بالالتزام بمعايير مناهضة التطبيع والمقاطعة الثقافية للعدو الصهيوني.

يُشار إلى أنّ الممثل والمغني المصري الشاب محمد رمضان، المثير للجدل أصلًا، أثار جدلًا جديدًا، عمّ مواقع التواصل الاجتماعي، التي ضجّت بهجومٍ وانتقادات حادة له بعد سقوطه في وحل التطبيع، وهو ما فضحته صورة نشرها الإعلامي الإماراتي المُطبّع حمد المزروعي، تجمع رمضان مع المغنّي "الإسرائيلي" عومير آدم، خلال حفلٍ أُقيمَ في دبي، ليحذف الأخير الصورة بعد دقائق من نشرها، وكان كتب تعليقًا عليها "أشهر فنان مصري مع أشهر فنان إسرائيلي.. دبي تجمعنا".

رمضان، المثير للجدل أصلًا، في قضايا فنّية وثقافية لا تنتهي، سارع بنشر ردودٍ متتالية طفح منها التخبّط والخداع، حول ما اقترفه، فقال "لا يهمني اسمك ولا لونك، ولا ميلادك، يهمني الإنسان، ولو مالوش عنوان. أنا لا أعلم أو أسال عن أي إنسان يتصور معي أو أتصور معه، ومش بسأله عن دينه أو جنسيته، وربنا خلقنا واحد"، وسرعان ما حذفه مباشرة.

اقرأ ايضا: مصر.. تحديد أولى جلسات محاكمة محمد رمضان بشكلٍ عاجل بتهمة الإساءة للشعب المصري

المنصات الصهيونية الناطقة بالعبرية والعربية، على مواقع التواصل، سرعان ما تلقّفت الصورة وعمّمتها، ونشرت عبارات مثل المدح والثناء لمحمد رمضان، تحت شعارات "الفن يجمعنا".