Menu

روحاني: عودة أمريكا إلى الاتفاق النووي تحل الكثير من المشكلات

حسن روحاني

وكالات - بوابة الهدف

قال الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الاربعاء، إنه في حال عودة ايران واميركا إلى الاتفاق النووي فسيتم حل الكثير من المشكلات، متوقعاً من الإدارة الأميركية المقبلة أن تدين سياسات الرئيس دونالد ترامب تجاه إيران وأن تصلح السياسات غير الصحيحة.

وأوضح روحاني، في كلمة له، أن سياسة إيران هي الالتزام مقابل الالتزام وتقليل التوتر مقابل تقليل التوتر.

ولفت الرئيس الإيراني إلى أنه إذا كانت هناك مثل هذه الإرادة لدى حكام الولايات المتحدة المستقبليين فمن السهل حل المشكلة. مشيرًا إلى أنه يمكن لكل من إيران وأميركا إعلان العودة إلى ما ينص عليه الاتفاق النووي.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، ووقع مذكرة رئاسية لبدء فرض عقوبات على إيران بأعلى درجاتها.

يذكر أنه في 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنساوالصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقًا حول برنامجها النووي.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها. وبموجب الاتفاقية تم رفع معظم العقوبات الأمريكية والدولية المفروضة على إيران.