Menu

بعد حملة بلاغات مجهولة

موقع "فيسبوك" يحظر عشرات الحسابات الفلسطينية

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

قال مركز "صدى سوشيال"، اليوم الأربعاء، إنّه ينظر بعين الخطورة لعدد من الشكاوى التي تلقاها من صفحات إعلامية فلسطينية على "فيسبوك" بالإضافة لحسابات تعود لصحافيين أو نشطاء، تعرضوا لحملة بلاغات مجهولة المصدر أدت لحذف عشرات الصفحات والحسابات أو إيقافها بشكلٍ مؤقت، بحجة أنّ المحتوى يتعارض مع معايير وشروط الخدمة في المنصة.

واعتبر المركز في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، أنّ "هذه الخطوة بمثابة تعدي على حرية التعبير لدى المستخدمين والتي من المفترض بأن المنصة تدعمها، لكنها -للأسف- أقدمت على هذه الخطوة دون تحري حقيقة البلاغات"، مُؤكدًا على أنّ "سرعة تجاوب إدارة فيسبوك مع حملة بلاغات منظّمة تهدد حرية المحتوى الفلسطيني مؤشر خطير، وتشكل عائق أمام حرية الجمهور الفلسطيني بالوصول إلى المنصات الإعلامية التي تغطي أخباره".

يوم أمس الثلاثاء، قال المركز إنّ إدارات مواقع التواصل الاجتماعي انتهكت المحتوى الفلسطيني 29 مرّة خلال شهر نوفمبر الماضي.

وأوضح المركز، في تقريره الشهري، أنّ الانتهاكات وزعت على النحو الآتي: ٢١ فيسبوك، ٧ تويتر، ١ انستغرام، مُنددًا برفض "تويتر" استعادة الحسابات المحذوفة.

واعتبر المركز أنّ تعيين "جانيت نابوليتانو" في مجلس إدارة منصة زووم بمثابة ضربة جديدة لحرية الرأي وإمعان في تشديد الرقابة على الحق والحرية في الرأي والتعبير.

وأشار إلى أنّ "نابوليتانو" عرفت بقمعها العنيف للاحتجاجات ضد الاحتلال الإسرائيلي التي نظمت في وقتٍ سابق، من قبل طلاب فلسطينيين ومناصرين للقضية الفلسطينة في جامعة كاليفورنيا، والتي كانت نابوليتانو ترأسها.