Menu

بالصورحكاوي تعرض فيلم "صبايا كليمنجارو" للمخرجة ميساء الشاعر

غزة _ بوابة الهدف

ضمن إجراءات الوقاية والسلامة، قدمت جمعية حكاوي للثقافة والفنون أولى عروضها ضمن مشروع "يلا نشوف فلم!"، حيث تم عرض فيلم "صبايا كليمنجارو" للمخرجة ميساء الشاعر.

وعرض الفيلم بحضور مجموعة من الخريجين، حيث سلطت المخرجة الضوء في فيلمها على العديد من القضايا، فحملت رسالة الفيلم معاناة الشعب الفلسطيني والإغلاق وتقيّد الحركة بسبب الاحتلال والسياسة والعادات والتقاليد وأهمية الطموح والإرادة للوصول إلى أهدافنا وتحقيق أحلامنا.

وأدارت النقاش عقب الفيلم المحامية موزة زيدان، حيث أبدى الحاضرون تفاعلاً كبيرًا، فبدأن السيدات يتحدثن عن أهمية صمود المرأة، حيث تناول النقاش عدة محاور كالعادات المجتمعية المتمثلة في صعوبة اقناع الأهل في سفر الفتاة لوحدها داخل المجتمع الفلسطيني، والإعداد والتحضير المسبق لأي خطوة مستقبلية، وتقييد الحركة وصعوبة التنقل في فلسطين لوجود الحواجز "الإسرائيلية" وعدم وجود مطار، والإرادة القوية هي الدافع الأول للوصول لأي هدف.

وناقش الحضور التحديات التي يوجهها الشعب الفلسطيني في شتى مناحي حياته سياحة الاحتلال وجدار الفصل العنصري في تقييد الحركة والتنقل كشعب فلسطيني عامة، ولا يوجد لدينا مطار مستقل فمن يريد السفر بالنسبة لأهل الضفة عليه العبور جسر الاحتلال والجسر الأردني فهذا مشقة وتعب، أما بالنسبة لأهل غزة يتم السفر عن طريق معبر رفح ومعاناة الانتظار.

وأخرى قالت: بعد الثانوية العامة حصلت على منحة تعليمية خارج قطاع غزة فرفض أهلي أن أسافر والدراسة خارج البلاد رغم اقناعي الشديد لهم فالعادات والتقاليد في مجتمعنا لا تسمح بسفر البنت خارج البلاد لوحدها.

وأجمع آخرون على أهمية الصمود والإرادة والإصرار، وأن عليهم التمسك بأحلامهم والعمل على تحقيقه مهما تعرض من صراعات وتحديات في داخله.

وذكر محمد أبو كويك المدير التنفيذي لحكاوي أنّ "هذا العرض يأتي ضمن مشروع "يلاّ نشوف فيلم!"، تنفيذ مؤسسة شاشات سينما المرأة بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات" ومؤسسة "عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة" ومؤسسات المجتمع المدني، بتمويل رئيسي من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج "تعزيز المواطنة والحوكمة في فلسطين"، وتمويل مساعد من مؤسسةCFD  السويسرية وصندوق المرأة العالمي، الذي يهدف بتعبيره عن المودة والديناميكية والمشاركة، إلى تطوير قدرة الفئات المجتمعية المختلفة على النقاش والتفاعل المتبادل من خلال نشاطات ثقافية، بهدف تعزيز حرية التعبير والتسامح والسلم والمسؤولية المجتمعية وتماسك النسيج الاجتماعي، كما يسعى إلى تطوير قدرات هذه الفئات وجعلها مساهماً فعالاً في بناء مجتمع ديمقراطي يحترم التنوع وحقوق الإنسان، ويشارك بفعالية في تحديد أولويات التنمية.

133364234_3775758532483137_7334477628742859138_n.jpg
133664750_417445303019736_1580847194184847169_n.jpg