Menu

وسط تقاعس من شرطة الاحتلال

جريمة جديدة ترفع عدد قتلى العنف بالداخل الفلسطيني المحتل إلى 99 خلال 2020

أفادت مصادر محلية، اليوم الاثنين، مقتل المسن الفلسطيني سلمان الزبارقة (66 عامًا) بعد تعرضه لجريمة إطلاق نار في المنطقة الصناعية في مدينة اللد المحتلة.

وذكرت شرطة الاحتلال أنها "عثرت على الزبارقة وهو مصاب بعيارات نارية داخل مركبة".

وفي السياق أصيب أمس الأحد، شاب يبلغ من العمر (25 عامًا)، وفتى يبلغ من العمر( 15 عامًا) بجروح وصفت بالمتوسطة، جرّاء جريمة إطلاق نار في تل السبع في النقب داخل أراضي الداخل المحتل عام 48.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل الفلسطينيين منذ مطلع العام الجاري 98 ضحية بينهم 16 امرأة، ويذكر أن الحصيلة لا تشمل ضحايا جرائم القتل في مدينة القدس وهضبة الجولان، وقتل هذا شهر 15 شخصًا بينهم امرأة في جرائم مختلفة تضاف إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في الداخل الفلسطيني التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وتشهد البلدات الفلسطينية المحتلة تصاعدًا خطيرًا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، التي باتت تقض مضاجع المواطنين.