Menu

المفكر العراقي عبد الحسين شعبان ينعي القائد عبد الرحيم ملوح

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

نعى الباحث والمفكر العراقي، عبد الحسين شعبان القائد نائب الأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق عبد الرحيم ملوح.

وقال شعبان "تلقّيتُ بحزن شديد نبأ وفاة الصديق المناضل عبد الرحيم الملوح، وإذ أشاطركم الحزن والأسى بهذه المناسبة المؤلمة، أتمنى لكم حياةً خاليةً من المكاره والأحزان. كما أرجو نقل تعازيّ الحارّة لعائلته وذويه وأصدقائه ورفاقه، وخصوصاً لأبنائه الأربعة".

وأضاف " لقد جمعتني مع الصديق الراحل الملّوح علاقة طويلة الأمد وهي جزء من علاقة الصداقة التي ربطتني بالجبهة الشعبية، وكنت قد التقيته لآخر مرّة في دمشق في العام 1999 مع الصديق العزيز الراحل تيسير قبّعة في مخيم اليرموك، قبل أن تسمح له السلطات "الإسرائيلية" بالعودة إلى فلسطين، وبقيت على اتصال به حتى بعد اعتقاله في العام 2002، فكان كلّما تمكّن من الحصول على موبايل مهرّب إلى السجن يتّصل ببعض أصدقائه، وقد كلّمته أكثر من مرّة مع الصديق الإعلامي زكي شهاب".

وبيّن المفكر شعبان "يشكّل تاريخ عبد الرحيم الملّوح جزء لا يتجزّأ من تاريخ الجبهة الشعبية الذي يُعتبر أحد مؤسّسيها، كما احتل مناصب قيادية عُليا فيها من عضويته في المكتب السياسي إلى أن اختُير أميناً عامًّا مساعداً، ناهيك عن أنّه جزء حيوي من تاريخ الشعب العربي الفلسطيني في نضاله المعاصر، حيث كان عضواً بارزاً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لسنوات عديدة، وامتاز بعقلانيّته وحيويّته ووضوح رؤيته وفكره اليساري، كما اتّسم بالانفتاح والخُلق الرفيع والتواضع".

وأكد أن "فقدان الملّوح في هذه الظروف بالذات خسارة فادحة للحركة الوطنية الفلسطينية الذي كان أحد قادتها ولحركة التحرر الوطني العربية الذي كان أحد روّادها، فصبراً جميلاً، وأشدُّ على أياديكم، وللفقيد الذكرى العطرة ولروحه السلام".