Menu

محكمة عراقیة تصدر مذكرة اعتقال بحق ‏ترامب‎ ‎

صورة تعبيرية

بغداد - بوابة الهدف

أصدرت محكمة تحقيق منطقة الرصافة ببغداد، اليوم الخميس، مذكرة قبض بحق الرئيس الامريكي دونالد ‏ترامب‎، بتهمة اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، ورفاقه.

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى في العراق: "بعد أن دون القاضي المختص في محكمة تحقيق الرصافة الذي يتولى التحقيق في جريمة اغتيال المهندس ورفاقه، أقوال المدعين بالحق الشخصي ‏من أفراد عائلته صباح اليوم، واكتمال إجراءات التحقيق الابتدائي، قرر ‏اصدار القاضي مذكرة القبض بحق رئيس الولايات المتحدة الامريكية المنتهية ولايته دونالد ترامب".

وأضاف أن "الأمر جاء ‏وفق أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي النافذ وسوف تستمر إجراءات التحقيق ‏لمعرفة المشتركين الآخرين في تنفيذ هذه الجريمة، سواء كانوا من العراقيين أو الاجانب".

وقدم القضاء الإيراني، في وقت سابق، طلباً إلى الإنتربول الدولي لإصدار إنذارٍ أحمر لاعتقال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، والمتورطين في اغتيالي قائد قوة  القدس  الشهيد قاسم سليماني.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران غلام إسماعيل زاده أن وزارة الأمن الإيرانية أعلنت اكتمال ملف الجريمة لتقديمه إلى المحافل القانونية والدولية.

وكشف زاده أيضًا أن الطلب شمل كل المتورطين في عملية اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني.

من جانبه، أعلن وزير الأمن الإيراني محمود علوي أن وثائق جريمة اغتيال الشهيد قاسم سليماني بلغت ألف صفحة.

وقال علوي، خلال زيارته لقبور الشهداء ومثوى الشهيد قاسم سليماني في مدينة كرمان اليوم، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتنازل عن دم الشهيد قاسم سليماني، مضيفاً "وبطبيعة الحال، تم توجيه صفعة صغيرة للأعداء في عين الأسد، إلا أن الصفعة الرئيسية والانتقام القاسي باقيان".

وولفت علوي إلى أن "وزارة الأمن قامت بإعداد ملف جريمة الاغتيال، وهو جاهز الآن لتقديمه إلى المحافل القانونية والدولية"، مؤكداُ أن إيران لن تتنازل عن حق الشهيد سليماني.

وبخصوص اغتيال العالم الإيراني الشهيد محسن فخري زاده، أكد علوي أن الأجهزة الإيرانية تمكنت من تحديد هوية عددٍ من المتورطين باغتيال العالم الإيراني.

يذكر أن الشهيد قاسم سليماني استشهد في ضربة جوية قرب مطار بغداد في 3 من يناير 2020 ومعه أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي.