Menu

دعت الدول المانحة لتقديم تبرعاتها

الأونروا: أزمة رواتب الموظفين قد تستمر لشهر يناير الجاري

غزة _ بوابة الهدف

أكَّد المتحدّث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عدنان أبو حسنة، صباح اليوم الاثنين، أنّ "الأونروا تعاني من أزمة مالية متراكمة منذ سنوات طويلة، وتجلت خلال الشهور الأخيرة بصورةٍ كبيرة".

وشدّد أبو حسنة خلال تصريحاتٍ إذاعية تابعتها "بوابة الهدف"، على أنّ "هناك جهودًا كبيرة وغير مسبوقة بُذلت لكي تتمكّن الأونروا من دفع رواتب موظفيها لشهر 12"، كاشفًا أنّ "أزمة رواتب الموظفين قد تستمر لشهر يناير الحالي، ولكننا نحضّر لمؤتمر دولي هام من أجل خطة إستراتيجية هامة لبرامج الأونروا".

ولفت أبو حسنة إلى أنّ "الوكالة تسعى لأن تقدّم الدول المانحة تعهدات متعددة السنوات لوكالة الأونروا لكي نتمكن من الحصول على ميزانية ممكن التنبؤ بها لنبني بناء عليها برامجنا وخططنا، ونتمنى أن يكون هذا المؤتمر نقطة تحوّل في تاريخ وكالة الغوث الدولية".

وطالب أبو حسنة "كافة الدول المانحة التي لديها تبرعات معروفة بأن تقدم هذه التبرعات"، مُشيرًا إلى أنّ "هناك عملية إصلاح كبيرة تسير داخل الأونروا لضبط النفقات لنصبح أكثر فعالية".

ولفت في ختام حديثه إلى أنّ "الأزمة المالية واضحة تمامًا في ظل تزايد أعداد اللاجئين، ولا يوجد تناسب ما بين الخدمات المقدمة وما بين التمويل، وفي عام 2020 زادت المصروفات عن المداخيل، وميزانية الأونروا التي نعدها تقترب من 800 مليون دولار".