Menu

توقعات بمُشاركة واسعة..

لجنة الانتخابات تكشف خطواتها القادمة لتنفيذ الانتخابات الفلسطينية بالضفة وغزة

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزيّة الفلسطينيّة هشام كحيل، صباح اليوم السبت، إنّ "خُطط اللجنة جاهزة منذ فترة كبيرة لتنفيذ الانتخابات الفلسطينيّة، واليوم الساعة 11 سيكون مؤتمر صحفي لاطلاع كافة المواطنين على مفاصل العملية الانتخابيّة".

وأوضح كحيل في تصريحاتٍ إذاعيّة تابعتها "بوابة الهدف"، أنّ "اللجنة ستلتقي مع كافة الفصائل لاطلاعهم على كافة خططنا لتنفيذ الانتخابات، ونحن جاهزون في الضفة الغربية تمامًا كما قطاع غزة لتنفيذ الانتخابات".

ولفت كحيل إلى أنّ "القانون نص على كل الفترات الانتخابيّة، ونقول للمواطنين لا تنتظروا فترة تسجيل بل أبدأوا الآن بتسجيل أنفسكم إلكترونيًا، وبسبب جائحة كورونا لن تفتح كافة مراكز التسجيل لأن غالبية التسجيل سيكون إلكترونيًا".

وأكَّد كحيل أنّ "عدد الناخبين بلغ 2 مليون و100 ألف بحسب آخر تحديث أجريناه، ومنذ انتخابات العام 2006 أصبح لدينا قرابة مليون ناخب جديد"، مُشيرًا أنّ اللجنة تتوقّع "إقبالاً كبيرًا باتجاه المشاركة في هذه الانتخابات".

اقرأ ايضا: الرئيس عباس يصدر مرسوما رئاسيا لتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة

وبشأن مدينة القدس ، قال إنّ لها "بروتوكولاً معيّنًا وفق الاتفاقيات، ونتوقّع تحديات كبيرة تتعلق بإعاقة الانتخابات من قِبل الاحتلال، لكن لدينا خطط بديلة في حال أعاق الاحتلال إجراء الانتخابات في مدينة القدس".

وشدّد كحيل على أنّه "سيكون هناك إشرافًا دوليًا ومحليًا على الانتخابات، وسنرسل دعوات للجهات الدولية المختصة لمراقبة سير وشفافية الانتخابات، وقمنا بزيادة عدد محطات الاقتراع بسبب جائحة كورونا حتى نمنع الاكتظاظ بالتنسيق مع وزارة الصحة".

كما أشار إلى أنّ "محكمة الانتخابات وفق القانون ستشكّل من تسعة أعضاء وستكون مختصة في النظر في طعون نتائج الانتخابات، وهذه المحكمة مرتبطة بالعملية الانتخابية فقط وليست محكمة دائمة".

وحول التعديلات القانونية التي أجراها الرئيس عباس بشأن الانتخابات، أكَّد أنّها "ليست مفاجئة ولكن تمت بالتوافق مع الكل الفلسطيني، وهذه التعديلات في مجملها تتعلق بإجراءات لها علاقة بتتالي الانتخابات وليس التزامن كما الماضي".

ونوّه في ختام حديثه إلى أنّ اللجنة لديها "أعداد مهولة ستكون عاملة في يوم الاقتراع حيث سيكون لدينا 1300 مركز اقتراع، وسننفذ آلاف التدريبات للطواقم لكي تسير العملية الانتخابية كما هو مطلوب".

مساء أمس الجمعة، أصدر الرئيس الفلسطيني  محمود عباس  ، مرسومًا رئاسيًا بشأن إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحل.

وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22/5/2021، والرئاسية بتاريخ 31/7/2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، على أن يتم استكمال المجلس الوطني في 31/8/2021 وفق النظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن.

وجاء ذلك في أعقاب استقبال عباس لرئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، حيث وجه الرئيس لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة كافة للبدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع المحافظات بما فيها القدس، والشروع في حوار وطني يركز على آليات هذه العملية.