Menu

اصابة الاسير عبد الخالق ابو رموز بفيروس الكبد واستقرار الحالة الصحية للاسير عبد الرحمن برقان

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن الأسير المصاب بالسرطان، عماد عبد الخالق أبو رموز 46 عاماً من مدينة الخليل، أصيب بفيروس الكبد.

وأضافت الهيئة في بيانٍ اليوم الأحد، أن الفيروس لم تعرف طبيعته بعد، بحسب ما أبلغه أطباء مصلحة السجون الصهيونية للأسير.

وأوضحت الهيئة أن الأسير أبو رموز، المعتقل منذ العام 2004، والمحكوم بالسجن 25 عاما ويقبع حاليا في سجن عوفر، يعاني من ورم سرطاني في منطقة الخصيتين، وأجريت له عملية استئصال للورم قبل عدة اسابيع.

وأضافت، أن الأسير يعاني أيضا من مشاكل وأوجاعٍ  فيالكلى، إضافةً إلى معاناته من إهمال طبي من قبل إدارة سجون الاحتلال.

وفي سياقٍ متصل، أعلنت الهيئة، عن استقرار الحالة الصحية للأسير الجريح عبد الرحمن برقان 22 عاماً من الخليل.

وأشارت الهيئة إلى أن الأسير برقان، القابع حالياً في قسم العناية المكثفة بمستشفى "شعاري تصيدك" الصهيوني، على أجهزة التخدير والتنفس الاصطناعي.

وقال محامي الهيئة كريم عجوة، في بيان صدر عن الهيئة، مساء اليوم، إن الأسير برقان أصيب بالرصاص بالقدم والقولون قبل عدة أيام بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال، قرب حاجز أبو الريش العسكري القريب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

ويبلغ عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال قرابة 700 بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل، منهم مصابون بالسرطان، وعشرات آخرون يعانون من أمراض خطرة ومزمنة مختلفة.

ويُعاني الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعًا معيشيةً صعبة، نتيجة الممارسات القمعية والعقاب الجماعي وحرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة التي نص عليها القانون الدولي.