Menu

الشعبيّة تدين بشدة الهجومين الإرهابيين في العراق وتؤكّد علاقة قوى الشر العالمية بها

بوابة الهدف

دانت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بشدّة الهجومين الإرهابين اللذين استهدفا العاصمة العراقيّة بغداد، مُعربةً عن تضامنها الكامل مع العراق الشقيق وخالص تعازيها لضحايا هذا الهجوم الإرهابي الجبان، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

واعتبرت الجبهة في بيانٍ وصل بوابة "الهدف"، أنّ عودة الهجمات الإرهابيّة الإجراميّة إلى العراق مُجددًا في هذا التوقيت الحساس، يشير إلى أنّ قوى الشر العالميّة وفي المقدمة منها الإمبرياليّة العالميّة والكيان الصهيوني غير بعيدة عن التخطيط أو دعم هذه الهجمات لزعزعة استقرار العراق وضرب وحدته الداخليّة، فهذه المنظومة العالميّة المجرمة لا تريد عراقًا موحّدًا وجيشًا عراقيًا يحافظ على العراق ومقدراته ويعود قوة رئيسيّة في الدفاع عن مصالح وقضايا الأمة العربيّة وفي القلب منها القضية الفلسطينيّة.

وأكدت الجبهة، وقوفها إلى جانب الشعب العراقي الشقيق، داعيةً إلى التمسك بوحدة النسيج الوطني العراقي كأحد الأسلحة الهامة في إعادة بناء العراق والسيطرة على ثرواته، وصولاً إلى طرد الوجود الأمريكي عن أراضيه والتصدي للمخططات الأمريكيّة الصهيونيّة التي تستهدف العراق ومقاومته الباسلة.