Menu

تحذير من تخفيف الإجراءات

ظهور 3 سلالات متحورة من فيروس "كورونا" تشكل خطرًا كبيرًا

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنّ "ثلاث سلالات متحورة من فيروس كورونا المستجد ظهرت في بريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل تشكل خطرًا كبيرًا على القارة الأوروبية لأنها تسببت في زيادة معدلات العدوى".

وأوضح المركز أنّه "وبناء على المعلومات الجديدة، زادت المخاطر المرتبطة بالتفشي في المجتمع للسلالات الجديدة إلى مرتفعة وشديدة الارتفاع"، فيما قالت الوكالة الأوروبية في تقرير جديد إنّ "جوهر الرسالة هو الاستعداد لتشديد سريع لإجراءات الاستجابة في الأسابيع المقبلة لضمان القدرة الاستيعابية لأنظمة الرعاية الصحية وتسريع حملات التلقيح".

وقالت إنّ "نسبة وحجم الانتشار سيعتمد على مستوى تدابير الوقاية والالتزام بها، وهناك 16,800 حالة إصابة بالنسخة المتحورة الأكثر عدوى من فيروس كورونا المستجد، حيث سُجلت في المملكة المتحدة حيث التي رصدت أولاً، إضافة إلى 2000 إصابة في 60 دولة في أنحاء العالم حتى يوم الثلاثاء، منها 1300 إصابة في 23 دولة في الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، وقرابة 570 حالة إصابة بنسخة متحورة أخرى شديدة العدوى أيضًا، والتي رصدت أولاً في جنوب إفريقيا، سُجلت في 23 دولة مع 27 حالة إصابة في دول الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، إضافة إلى 349 حالة في جنوب إفريقيا حتى 13 يناير".

وفي السياق، حثّ المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض أعضاءه على "مراقبة التغيرات في معدلات التفشي أو شدة العدوى لتحديد وتقييم انتشار وتأثير النسخ المتحورة، وأيضا لتجهيز مختبرات لزيادة الفحوص، وعلى الدول أن تضاعف أعداد مراكز التلقيح والموظفين لتسريع نشر اللقاحات".

وحذّر المركز من "تخفيف الإجراءات نظرًا لأن المجموعات السكانية التي تساهم في انتشار العدوى، لن تكون مشمولة بحملات التلقيح لبضعة أشهر، في حين رأى أنّ على "السلطات أن تكون على استعداد لفرض تدابير أكثر صرامة وأن تتواصل مع السكان لتشجيعهم على الالتزام بها".

"كورونا" حول العالم

بيّنت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول جائحة "كورونا"، حتى صباح اليوم الجمعة، أن عدد الوفيات جراء الاصابة بالفيروس بلغ 2 مليون ونحو 101 ألف وفاة، فيما بلغت حصيلة المصابين 98 مليونا و93 ألف إصابة، تعافى منهم ما يقارب 70 مليونا و487 ألف مريض.

وتواصل جائحة كورونا تفشيها في 219 دولة وإقليما ومنطقة حول العالم، وسجلت دول العالم أمس الخميس، تراجعاً طفيفاً جداً في عدد الاصابات الجديدة المكتشفة، وكذلك في عدد الوفيات، مقارنة باليوم الذي سبقه، وسُجلت 664 ألف و932 إصابة جديدة، أوقعت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 16,578 حالة وفاة، وبينت الإحصاءات، أن الدول الخمس التي سجلت الخميس أعلى حصيلة وفيات خلال يوم واحد في العالم، كانت على التوالي، أميركا (4,363 وفاة)، والمكسيك (1,539 وفاة)، والبرازيل (1,335 وفاة)، وبريطانيا (1,290 وفاة)، وألمانيا (855 وفاة)، وتقدمت كل من المكسيك والبرازيل على حساب بريطانيا التي تراجعت من المستوى الثاني عالميا لتستقر عند المستوى الرابع.

كما أوضحت البيانات أن الدول الخمس التي سجلت أمس أعلى حصيلة إصابات جديدة، عالميا، خلال يوم واحد، كانت على التوالي، أميركا (193,758 إصابة)، والبرازيل (59,946 إصابة)، واسبانيا (44,357 إصابة)، وبريطانيا (37,892 إصابة)، وفرنسا (22,848 إصابة)، ولا تزال أميركا تتصدر دول العالم قياسًا بأعلى حصيلة وفيات وعدد اصابات اجمالي، وأوضحت الإحصاءات أن الدول الخمس التي تعتبر حتى صباح اليوم الجمعة الأكثر تأثرا جراء الجائحة في العالم من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الوفيات، هي: أميركا (420,285 وفاة)، والبرازيل (214,228 وفاة)، والهند (153,067 وفاة)، والمكسيك (146,174 وفاة)، وبريطانيا (94,580 وفاة)، كما بيّنت الإحصاءات أن الدول الخمس التي تعتبر حتى صباح اليوم الأكثر تأثرا عالمياً من حيث الحصيلة الإجمالية لأعداد الإصابات، هي: أميركا (25,196,086 إصابة)، والهند (10,626,200 إصابة)، والبرازيل (8,699,814 إصابة)، وروسيا (3,655,839 إصابة)، وبريطانيا (3,543,646 إصابة).