Menu

طولكرم: وقفة مساندة للأسرى المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

أكد ذوو الأسرى في محافظة طولكرم، اليوم الثلاثاء، أن أبناءهم يعانون أشد المعاناة أكثر من أي وقت مضى، والأمراض تتفشى بينهم خاصة السرطان ليضاف اليها فيروس كورونا، إضافة إلى فرض إجراءات عقابية بحقهم دون أي مبررات، معربين عن قلقهم على حياة أبنائهم الأسرى، مطالبين بضرورة العمل الجاد والفوري لإنهاء معاناتهم.

دعا ذوو الأسرى، خلال وقفتهم الاسبوعية التضامنية مع الأسرى أمام مكتب الصليب الأحمر بطولكرم، المؤسسات الحقوقية والإنسانية خاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، للتدخل الفوري لدى سلطات الاحتلال، والضغط عليها من أجل الافراج عن أبنائهم المرضى.

وأشاروا إلى أن الأسرى يعانون أشد المعاناة وأكثر من أي وقت مضى، والأمراض تتفشى بينهم خاصة السرطان ليضاف إليها فيروس كورونا، إضافة إلى فرض إجراءات عقابية بحقهم دون أي مبررات.

بدوره، حذر مدير نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر، من تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المرضى مع تفاقم الحالات المرضية لدى الكثير من منهم، خاصة المصابين بالأمراض الخطيرة كالسرطان، وسط إهمال طبي متعمد.

وأشار النمر إلى خطورة الوضع الصحي للأسير الطفل أمل عرابي نخلة من بلدة بيرزيت، والذي اعتقل العام الماضي، ويعاني من نقص مناعي شديد وبحاجة لمتابعة طبية دائمة ومستمرة، لتعاود سلطات الاحتلال فرض الحكم الاداري عليه مدة ستة أشهر رغم كل التماسات التي قدمت لإطلاق سراحه لخطورة حالته.

وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط لإدخال أطباء فلسطينيين للأسرى لإجراء الفحوصات لهم أو العمل على الإفراج عنهم لعلاجهم في الخارج بأقرب وقت ممكن.