Menu

الاردن تعلن استئناف اعمال الترميم في المسجد الاقصى

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أعلنت المملكة الأردنية عن استئناف عملية الإعمار والترميم في المسجد الأقصى المبارك اعتبارا من اليوم الأربعاء.

وقال نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، خلال لقاء مع لجنة فلسطين في البرلمان الأردني اليوم إن "عودة أعمال الإعمار والترميم في المسجد جاءت بعد جهود دبلوماسية أردنية"، مضيفا أن " الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني كانت وستبقى السند الأقوى للأشقاء في فلسطين".

وأشار الصفدي إلى ما تبذله المملكة من جهود مستمرة من أجل إسناد فلسططين وإنهاء الاحتلال، مؤكداً سعي بلاده المستمر لرفع القهر وتحقيق السلام العادل الشامل.

وأشار الصفدي إلى أن موقف الأردن واضح لا يتغير من القضية الفلسطينية كما يحدده الملك في كل منبر محلي أو إقليمي أو دولي، قائلاً "وعندما يحضر الأردن يحضر صوت فلسطين".

واعتبر الصفدي أن حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة أولوية بالنسبة للأردن، مشيرا إلى أن "الملك يكرس كل إمكانات المملكة من أجل حمايتها والحفاظ على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية".

وذكر رئيس الوزراء الأردني، أن حماية المقدسات عمل يومي مستمر للمملكة، لافتاً إلى كره الجميع لوصاية الأردن على المقدسات.

وفي الـ24 من الشهر الجاري منعت قوات الاحتلال العاملين في المسجد الأقصى، من استكمال أعمال الترميم والصيانة، وهددتهم بالإبعاد وبالاعتقال في حال الاستمرار بالعمل.

واستنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية الاقتحام، مشيرةً إلى أن ذلك يعتبر محاولة للاستيلاء على الأقصى.

وأكدت الأوقاف في حينها على أن الوزارة هي المسؤولة عن أعمال الترميم في المقدسات الفلسطينية، ولا دخل للاحتلال فيها.

وتشهد المقدسات الفلسطينية بشكلٍ عام، والمسجد الأقصى بشكل خاص، اعتداءات يومية من قبل جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين، تتمثل باقتحامات يومية وإغلاقات تفرضها السلطات الصهيونية على المقدسات، في محاولةٍ منها للاستيلاء عليها، محاولةً تغيير الوضع الديني والجغرافي فيها.