Menu

إيران: على واشنطن رفع العقوبات إذا كانت تريد الاتفاق النووي

وكالات - بوابة الهدف

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد، إن بلاده لن تدخل لعبة جديدة للحصول على نصف وعود، وعلى واشنطن رفع العقوبات إذا كانت تريد الاتفاق النووي.

وأكد قاليباف، أن على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن توضيح آليات التزامها برفع العقوبات بدل وضع شروط مسبقة للعودة إلى الاتفاق.

وأضاف "جرى تحريك عجلات أجهزة الطرد المركزي ونأمل تحريك عجلات كل المصانع المغلقة وشبه المغلقة".

وكان قاليباف قد قال الخميس الماضي، خلال مؤتمر صحفي في منشأة فوردو النووية، إن كل إجراءاتنا النووية هي في إطار الاتفاق النووي ووفق المادتين 36 و37 من الاتفاق.

وتابع "مجموعة 5+1 لم تلتزم بتعهداتها، لذلك نحن أيضاً غير ملزمين بالالتزام بتعهداتنا".

وفي وقت سابق من شهر يناير الجاري، قال قاليباف إن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي غير مهمة، وما يعني إيران فقط هو إلغاء العقوبات فعلياً، مؤكداً أن توقيع بايدن ليس ضماناً لإيران، وهي لديها تجربة سابقة لنكثه للعهود في زمن سابقه باراك أوباما.

ودعا قاليباف الغرب إلى أن يقر بحقوق الشعب الإيراني، محذراً من أنه عليه تحمل النتائج إذا ما مارس الضغوط.

يذكر أن مجلس الشورى الإيراني صادق في 1 كانون الأول/ديسمبر 2020 على قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات" بموافقة أغلبية النواب في المجلس.

وجاءت مصادقة مجلس الشورى الإيراني، بعد اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة، في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أول أمس، أن بلاده لن تقبل مطالبة الولايات المتحدة بالعدول عن تسريع برنامجها النووي، قبل أن ترفع العقوبات، متهماً واشنطن بممارسة الإرهاب الاقتصادي، وشنّ حرب اقتصادية.