Menu

موقوفو داعش في لبنان اعترفوا بتحضيرهم لاعمال ارهابية

بيروت_بوابة الهدف

كشف مصدر أمني، أن موقوفي تنظيم داعش الـ18 لدى الأجهزة الأمنية اللبنانية اعترفوا بتحضيرهم لأعمالٍ إرهابية.

ونقلت قناة "الميادين" عن المصدر أنّ "موقوفي داعش اعترفوا بعقد لقاءات في أماكن مختلفة لإبعاد الشكوك عنهم"، مشيرًا إلى أنّ، الجيش اللبناني داهم عدة منازل في بلدة عرسال البقاعية بعد اعترافات موقوفي داعش.

ويذكر أنّ الجيش اللبناني أعلن، الاثنين الماضي في بيان نشره، عن إلقاء القبض على 18 شخصاً ينتمون لتنظيم داعش، كانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية.

وقال الجيش إن "الموقوفين اعترفوا بانتمائهم لداعش والتخطيط للقيام بأعمال إرهابية، مؤكّداً ضبط كمية من الأسلحة والذخائر الحربية مع الموقوفين".

ولفت بيان الجيش اللبناني أن "مجموعة من 18 شخصاً من اللبنانيين والسوريين الذين ينضوون ضمن خلايا ترتبط بتنظيم داعش الإرهابي".

وأوضح البيان، أن الموقوفين اعترفوا بتأييدهم وانتمائهم للتنظيم الإرهابي المذكور ومتابعة إصداراته والتخطيط للقيام بأعمال إرهابية.

وبحسب مصدر أمني سابق، ذكر أنّه، لا تنظيم لداعش في لبنان وانما "فكر معين" لم يصل بعد الى مرحلة العمل التنظيمي، ولكن لا تقارير أمنية تؤكد اي انتماء لداعش وانما انتماءات لتنظيم القاعدة.

وأكد أن "عدم وجود داعش لا يعني انه لا تنظيمات تكفيرية بل تم القاء القبض على عدد كبير من الارهابيين، الذين ينضوون تحت لواءات اخرى". وبحسب تقديرات الأمم يبلغ عدد مقاتلي التنظيم في منطقة غرب أفريقيا نحو 3500 عنصر، بينما تقدر عددهم في ليبيا بالمئات.