Menu

بيلوسي: هناك حاجة لتشكيل لجنة شبيهة بلجنة "11 سبتمبر" للتحقيق في أحداث الكابيتول

واشنطن_بوابة الهدف

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركيّ نانسي بيلوسي، إنّ هناك حاجة إلى تأليف لجنة شبيهة بلجنة أحداث 11 أيلول/سبتمبر، لفحص وتقديم التقارير الخاصّة بالحقائق والأسباب الأمنيّة المتعلقة بهجوم من وصفتهم بـ"العصابات الإرهابيّة" مطلع الشهر الماضي على مبنى الكونغرس.

وأشارت بيلوسي في مذكّرة إلى الأعضاء الديمقراطيين إلى"ضرورة تقديم مشروع قانون لتأمين تمويل إضافيّ طارئ لتلبية الاحتياجات الأمنيّة لأعضاء الكونغرس".

وأكدت في رسالتها أنّ "هذه الرسالة تتعلق بسلامتكم أثناء خدمتكم في الكونغرس، وسلامتكم في منطقتكم وسلامتكم عند السفر من وإلى واشنطن"، مضيفةً: "سلامتكم هي التهمة التي وجهتها إلى الفريق الذي يقود مراجعة أمنيّة فوريّة لحماية سلامة الأعضاء ومجمع الكابيتول وديمقراطيتنا".

يذكر أن رئيسة مجلس النواب كانت أكدت عدة مرات، أنّه "يجب أن نعرف حقيقة ما جرى في اجتياح الكونغرس عبر تحقيق معمّق، وأن نخضع هذا المجمع برمته للتدقيق في ضوء ما حدث".

يشار إلى أنّ بيلوسي عبرت عن رغبتها القويّة بإنشاء لجنة تحقيق شبيهة بلجنة أحداث 11 أيلول/سبتمبر، لمعرفة ما جرى في هجوم الكونغرس، وما إذا كان هناك أعضاء في الكونغرس تواطؤا بهذا الأمر.

ويذكر أنّه في 6 كانون الثاني الماضي، تجمّع آلاف المتظاهرين من مناصري ترامب في الساحة الرئيسية للكونغرس، بالتزامن مع حصول اشتباكات بين الشرطة الأميركية ومناصري ترامب في محيط الكونغرس لمحاولتهم اقتحامه.

كما واخترق مناصرو ترامب الحواجز الأمنية المحيطة بالكونغرس واعتلوا منصة وضعت من أجل تنصيب بايدن.