Menu

منظمة الصحة العالمية تبرئ الصين بشأن منشأ فيروس كورونا

فريق منظمة الصحة العالمية في ووهان

بوابة الهدف_وكالات

أنهى فريق الدراسة المشترك بين منظمة الصحة العالمية والصين الجدل حول الاتهامات الموجهة للصين فيما يخص نشأة فيروس كورونا في أحد مختبراتها العلمية.

وقال الفريق اليوم الثلاثاء أنه “من غير المحتمل على الاطلاق” أن يكون فيروس كورونا “كوفيد 19” ناجم عن حادث أو تسرب محتمل في مختبر صيني.

ووفق اسوشيتيد برس، فإن عضو الفريق المشترك بيتر بن امبارك، أكد في مؤتمر صحفي عقد في نهاية زيارة إلى مدينة ووهان، حيث يحاول فريق من العلماء تعقب منشأ فيروس كورونا على أن “الأبحاث تشير إلى أن فرضية الحادث في المختبر غير مرجحة لتفسير ظهور الفيروس لدى البشر وبالتالي لن يتم إدراجها ضمن الفرضيات”.

وأضاف خبير منظمة الصحة العالمية لشؤون أمراض الحيوان وسلامة الغذاء امبارك: “نتائجنا الأولية تشير إلى أن فرضية ظهور الفيروس لأول مرة عن طريق وسيط مضيف هي الأكثر ترجيحا وستتطلب مزيدا من الدراسات المفصلة” مشيرا إلى وجود فرضية أخرى محتملة وهي انتقال الفيروس عبر التجارة بالمنتجات المجمدة.

يشار إلى أن اتهامات عالمية كثيرة، وجهت إلى الصين بشأن فيروس كورونا وكيفية نشأته ووصوله لأكثر من 219 دولة ومنطقة في العالم، من حيث إمكانية تسرب الفيروس من أحد مختبرات الصين العلمية والمختصة بعلم الفيروسات التاجية

ويذكر أن فريقاً من الخبراء الدوليين من منظمة الصحة العالمية وصلوا إلى ووهان في الـ 14 من كانون الثاني الماضي بهدف تتبع منشأ فيروس كورونا عبر أبحاث مشتركة مع العلماء الصينيين.