Menu

نتنياهو: سأشكل حكومة يمينية 100% ومختلف مع بايدن حول الفلسطينيين وإيران

بوابة الهدف - متابعة خاصة

قبل 36 يومًا من الانتخابات الصهيونية، ظهر رئيس وزراء العدو في مقابلة تلفزيونية حاول فيها تبديد الاتهامات الجنائية وإظهار عدم أهميتها، وفي نفس الوقت شن هجوما سياسيا طال بالأساس حلفاءه اليمينيين المحتملين سواء نفتالي بينت أو ايتمار بن غفير. ورفض نتنياهو الاتهامات بأنه يعالج أزمة فيروس كورونا ضمن اعتبارات سياسية.

يذكر أنه وحسب استطلاعات الرأي، يبدو أن من سيقرر من سيكون رئيس الوزراء القادم هو رئيس حزب يمينا نفتالي بينيت، بسبب وضع حزبه كبيضة قبان قادرة على تحديد اتجاه التحالف، لناحية نتنياهو أو جدعون ساعر ويائير لابيد، كما ذكرنا في تقارير سابقة، ما يعني أن نفتالي بينت ينوي أن يطلب التناوب في منصب رئيس الوزراء وهو ما رفضه نتنياهو مؤكدا أنه  سيحصل على 61 مقعدا على الأقل في الكنيست. مضيفا أن الاختيار سيكون بينه وبين يائير لابيد ولا مكان لنفتالي بينت في هذه المنافسة.

أضاف نتنياهو أن إيتامار بن غفير لايصلح ولايمتلك المؤهلات ليصبح وزيرا "هو غير مؤهل للعمل كوزير في حكومتي" ، كما أوضح نتنياهو أنه لا ينوي الاعتماد على منصور عباس لتشكيل الحكومة: "لن أعتمد على من يعارض الصهيونية. ولن أتجنب ذلك. أنا أتنافس مع منصور عباس، هو خصمي. أنا أمشي على الشاطئ في قيصرية، يصرخ الشباب "من جسر الزرقاء" أبو يائير "، أنا أبكي مع الفقراء ، أنا أتنافس عباس الذي ذهب مع خصمي لبيد. ليس شريكي، إنه خصمي"، وأكد إنه لن يأخذ "إسرائيل" إلى انتخابات أخرى: "سأحصل على 61".

وحول الاتهامات الجنائية أكد نتنياهو أنه ليس مضطرا للترويج للقانون الفرنسي، الذي يضمن الحصانة لرئيس الوزراء لأن التهم فارغة حسب تعبيره.

ولدى سؤاله عما إذا كان سيرشح نفسه لرئاسة الكيان هذا الصيف، أجاب نتنياهو أنه لا ينوي القيام بذلك: "لست مهتمًا بذلك"، و عندما سُئل عن سبب عدم اتصال الرئيس الجديد للولايات المتحدة، جو بايدن، به - بعد ما يقرب من شهر منذ أن أدى اليمين، قال نتنياهو: " كانت لدينا صداقة وثيقة لما يقرب من 40 عامًا. نحن نعرف بعضنا البعض - و هناك أشياء كثيرة "نحن متفقون عليها. وهناك أيضا خلافات حول إيران والفلسطينيين".