Menu

سياسة هدم المنازل مستمرة..

بالفيديوآليات الاحتلال تهدم 4 شقق سكنية في العيسوية بالقدس المحتلة

أرشيفية

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الاثنين، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني هدمت بناية سكنيّة من طابقين تضم أربع شقق سكنية تعود لعائلة عليان قرب مدخل بلدة العيسوية بمدينة القدس المحتلة.

وأوضحت المصادر أنّ أعدادًا كبيرة من جنود الاحتلال ترافقهم جرافة وصلت إلى محيط البناية وشرعت بهدمها، فيما قال فادي عليان صاحب إحدى الشقق لوكالة "وفا"، إنّ "بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة، أبلغته أمس الأحد بنيّتها اليوم هدم بناية مساحتها حوالي 370 مترا مربعا وتضم 4 شقق سكنية، تعود له وشقيقيه مراد وأمجد ووالدهم، ويقطن فيها 17 فردًا منهم 12 طفلاً، ومشيدة منذ 10 أعوام".

ولفت عليان إلى أنّ "البناية تقع ضمن الخارطة الهيكلية المسموح بالبناء فيها بالعيسوية، إلا أن الاحتلال يسعى لهدمها للتضييق عليّ ومنعي من العمل بالأقصى".

يُذكر أنّ محكمة الاحتلال الصهيوني قد رفضت في الثامن من آب/ أغسطس من العام الماضي، تجميد قرار هدم منزل عائلة عليان ببلدة العيسوية، بعد أن صادقت على وقف أي إمكانية لمواصلة إجراءات الترخيص من قبل العائلة.

وتعرّض حارس الأقصى عليان للاعتقال والإبعاد عن المسجد عدة مرات، بدعوى تعطيل اقتحامات المستوطنين والاحتجاج على تدنيس جنود الاحتلال للمصليات.

صباح اليوم، أكَّد عضو لجنة الدفاع عن أراضي العيسوية محمد أبو الحمص، رصد مركبات تابعة للاحتلال تؤشّر على بناية المقدسي فادي عليان تمهيدًا لهدمها في العيسوية.

وأوضح أبو الحمص خلال تصريحاتٍ إذاعيّة تابعتها "بوابة الهدف"، أنّ "مساحة البناية تبلغ حوالي 370 مترًا مربعًا، وتضم عدّة شقق سكنية، ويقطن فيها 17 فردًا منهم 12 طفلاً"، لافتًا إلى أنّ "أكثر من 40 مركبة لجيش الاحتلال تتواجد في منطقة التلة الفرنسية القريبة من البناية تمهيدًا لإدخال آليات الهدم، وفي هذه الأثناء هناك أربعة أوامر هدم والعائلات تنتظر الهدم بكل قلق في أي وقت".

وطالب أبو الحمص "المجتمع الدولي بضرورة وقف سياسة الهدم الصهيونيّة الممنهجة والهادفة لترحيل المواطنين الفلسطينيين وقمعهم".