Menu

الاحتلال يمدد توقيف الأسيران الشقيقان بسام وبلال ذياب من مدينة جنين

الأسيران الشقيقان بسام وبلال ذياب

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

مددت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، توقيف الأسيران الشقيقان بسام وبلال ذياب من مدينة جنين.

وأكدت مصادر خاصة لمركز حنظلة، أن محكمة سالم العسكرية مددت توقيف الأسيران الشقيقان بسام وبلال ذياب من سيلة الظهر في جنين.

وأوضح أن المحكمة قررت تمديد التوقيف لمدة 72 ساعة تمهيداً لتحويلهما للاعتقال الاداري.

يذكر أن الاسيرين ذياب يقبعان منذ اعتقالهما في 19 كانون الثاني/ يناير الجاري في زنازين معتقل "الجلمة"، حيث مددت محكمة الاحتلال العسكرية توقيفهما أكثر من مرة.

ويشار إلى أن الأسير بلال 36 عاماً، تعرض للاعتقال مرات عدة، الأولى كانت عام 2003، وحكم عليه بالسّجن 7 سنوات، ثم أعيد اعتقاله عامي 2011 و2012 وحكم بالسجن الإداري، وخاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام إلى جانب رفيقه الأسير ثائر حلاحله استمر لمدة 78 يوماً.

والأسير بسام ذياب 37 عاما، اعتقل للمرة الأولى عام 2003، وحكم عليه الاحتلال بالسجن مدة خمس سنوات ونصف، وأعاد اعتقاله لاحقاً عدة مرات خلال عامي 2013 و2018.

يُشار إلى أن للأسيرين بلال وبسام شقيق ثالث في الأسر، وهو عزام ذياب المحكوم بالسجن مدى الحياة، وهو معتقل منذ عام 2001، علمًا أن غالبية أفراد العائلة تعرضت للاعتقال على مدار السنوات الماضية.