Menu

الحكومة الإيرانية توقف العمل بالبروتوكول الإضافي من الاتفاق النووي اليوم

الحكومة الإيرانية

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أوقفت الحكومة الإيرانية، صباح اليوم الثلاثاء، العمل بالبروتوكول الاضافيّ من الاتّفاق النوويّ، معتبرة نفسها ملزمة بتنفيذ قانون الاجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات.

وأكد الحكومة، أنها لن تسمح لوكالة الطاقة الذرية بإجراء زيارات خارج معاهدة الحدّ من انتشار الأسلحة النووية، كما نقل موقع قناة الميادين.

وكان مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي، قال أمس الاثنين، إنّ سقف تخصيب اليورانيوم في ايران ليس 20% ومن الممكن رفعه الى 60% حسب حاجة البلاد.

وأضاف خامنئي، لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة، أن خطاب الولايات المتحدة والدول الاوروبية الثلاث تجاه ايران خلال الايام الاخيرة كان استعلائياً ومتغطرساً وبعيداً عن الإنصاف.

وأكد أنّ ايران لن تتنازل عن مواقفها المنطقية في الموضوع النووي وستمضي قدماً وإن اقتضت مصالحها ستقدم على التخصيب بنسبة 60% .

ولفت إلى أن قانون الخطوات الاستراتيجية لرفع اجراءات الحظر جيد وعلى الحكومة والبرلمان حل الخلاف في وجهات النظر بينهما وتنفيذه بدقة.

وشدد على ضرورة أنّ يحل البرلمان و الحكومة خلافاتهما حول قانون "الخطوات الاستراتيجية لرفع اجراءات الحظر" والابتعاد عن التشتت في المواقف، متابعاً "الحكومة ترى نفسها ملزمة بتنفيذ القانون ويجب أن يتم العمل به بدقة.

وأكد على ضرورة توجيه اللوم لأمريكا والترويكا الاوروبية وليس ل إيران لعدم التزام هذه الدول بتعهداتها النووية منذ اليوم الاول.

وقال "المهرج الصهيوني يجب ان يعلم بأنه اذا كانت ايران تريد امتلاك الاسلحة النووية فلا يستطيع هو ولا أكبر منه أن يمنعها"، مستدركًا: إن ما يمنعنا من صناعة الاسلحة النووية هو مبادئنا الاسلامية التي تحظر انتاج أي أسلحة دمار شامل.

وفي ختام حديثه، اعتبر قتل المدنيين والابرياء بأنه اسلوب الاميركيين والغربيين والذي ترفضه ايران ومن هذا المنطلق لا تفكر بامتلاك الاسلحة النووية، مستطرداً بالقول: الحديث حول الاسلحة النووية مجرد ذريعة والاعداء يعارضون حتى امتلاكنا للأسلحة التقليدية لأنهم يريدون تجريدنا من عناصر القوة.

وفي الإطار نفسه، جاءت تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الذي قال، إن إيران ستوقف اعتباراً من يوم غد تنفيذها البرتوكول الإضافي.

وأضاف خطيب زاده "لم نعط فرصة جديدة لأميركا في التفاهم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وكل ما قررناه جاء ضمن إطار قرار الإجراءات الاستراتيجة لإلغاء العقوبات".

وشدد على أن خروج أميركا من عزلتها غير ممكن بالتصريحات، بل يحتاج إلى إجراء جدي والابتعاد عن الغطرسة.