Menu

"ائتلاف أمان": استمرار توزيع لقاح كورونا بالمحسوبية والعلاقات سيؤدي لإثارة الغضب في الشارع

الكيلة تطعيم

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أكد الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، اليوم السبت، أن استمرارعملية توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في إطار من المحسوبيات والعلاقات، سيؤدي إلى إثارة البلبلة والفوضى وحالة من الغضب في الشارع.

وحذر أمان في بيان له من استمرار تخطي الأولوية في توزيع اللقاحات، مشيراً إلى أن ذلك سيعمل على وضع الطواقم الطبية وكبار السن والمرضى في مكان خطير.

وأوضح الائتلاف أنه تواصل مع مجلس الوزراء بشأن نشر خطة توزيع لقاح فيروس كورونا، لافتاً إلى أنه "على الرغم من ذلك هناك استمرار وجود حالات عديدة من الحصول على اللقاح من قبل عدة أطراف متخطين مبدأ الأولوية في التوزيع، والمرتبط بالطاقم الصحي وكبار السن والمرضى، وكل ذلك يترافق مع استمرار لغض البصر من قبل جهات الاختصاص".

وطالب الائتلاف الحكومة الفلسطينية باتخاذ اجراءات لوقف عملية توزيع اللقاح على جهات ليست ضمن الأولوية القصوى، داعياً الحكومة إلى معاقبة من يسهل هذه العملية.

كما وشدد البيان على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار "الصعوبات التي تواجه فلسطين في الحصول على اللقاح ووصول كميات قليلة منه والتي تتطلب اتخاذ اجراءات تضمن الاستفادة القصوى من كل كمية تصل من اللقاح، بناء على خطة واضحة ومنشورة للمواطنين".