Menu

العمليات ستتوسع إذا استمر العدوان

اليمن: تنفيذ عملية هجومية مشتركة لسلاح الجو المسير والقوة الصاروخية بالعمقِ السعودي

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع

وكالات - بوابة الهدف

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يحيى سريع، اليوم الأحد، إن سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية نفذت عملية هجومية كبيرة ومشتركة باتجاهِ العمقِ السعودي.

وأكد سريع في مؤتمر صحفي له، أن العملية جاءت رداً على تصعيد تحالف العدوان المستمر وحصاره المتواصل على شعبنا، مضيفاً "العملية حملت اسم توازن الردع الخامسة نُفذت بصاروخ بالستي من نوع "ذو الفقار" و15 طائرة مسيرة".

وأشار إلى أن تسع طائرات مسيرة من نوع صماد 3 استهدفت مواقع حساسة في الرياض، متابعاً "ست طائرات مسيرة من نوع قاصف 2k  استهدفت بدقة مواقع عسكرية في أبها وخميس مشيط".

وأوضح أن العملية النوعية استمرت من مساءِ أمس السبت حتى صباح اليوم، حيث تؤكد القوات المسلحة اليمنية أن عملياتها مستمرة وستتوسع إذا استمر العدوان والحصار، كما جاء.

ودعا سريع، سكان المناطق المستهدفة الابتعاد عن كافة المواقع والمطارات العسكرية.

وأفاد الإعلام السعودي، بأنه رصد إطلاق عدد من الطائرات من دون طيار مفخخة من قبل أنصار الله، معلناً عن تدمير طائرة مسيّرة أطلقها الحوثيون تجاه جيزان جنوب السعودية.

وأشار إلى أنه القوات السعودية دمرت طائرة مسيرة أطلقها "الحوثيون" تجاهخميس مشيط في عسير جنوب غرب السعودية، مضيفاً "وتم تدمير هجوم بالستي على الرياض و3 طائرات مسيّرة باتجاه خميس مشيط وجيزان والمنطقة الجنوبية".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "رصد إطلاق عدد من الطائرات المسيّرة المفخخة من مناطق "الحوثيين" باليمن"، لافتةً إلى أن إحدى الطائرات المسيّرة التي أُطلقت صوب مدينة جازان القريبة تمّ اعتراضها وتدميرها، في حين يتم مراقبة عدد آخر من تلك الطائرات.

وتمكنت القوات اليمنية في الآونة الأخيرة من تكثيف استهدافها لمناطق مختلفة في السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة، كان آخرها استهداف مطار أبها الدولي قبل أكثر من أسبوع.