Menu

الجزائر: الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين تعقد ملتقى "الجزائر ضد التطبیع"

الجزائر _ بوابة الهدف

عقدت الحملة العالمیة للعودة إلى فلسطین وبالتعاون مع اتحاد الكتاب الجزائریین وبمُشاركة العدید من الجمعیات الحقوقیّة الناشطة في العمل لأجل فلسطین وحقوق الشعب الفلسطیني "الملتقى الوطني – الدولي لمواجهة التطبیع".

وشارك في الملتقى العدید من الشخصیات الفاعلة من العدید من بلدان العالم، كما شارك فیه فعالیات جزائریة وعربیة في سیاق العمل لمواجهة موجة التطبیع العربي الرسمي التي عصفت بالمنطقة خلال العام 2020 وخضع لها العدید من الحكومات والأنظمة العربية.

وكان عنوان الملتقى الجزائري ضد التطبيع إعلانًا واضحًا عن افتتاح فعاليات "عام مواجهة التطبيع" الذي أطلقته بالتعاون مع عشرات الجمعیات والمنظمات حول العالم بهدف التصدي لمشروع تصفیة القضیة الفلسطینیة إعلامیًا ورسميًا، وذلك من خلال التأكيد على أنّ الشعوب العربیة لا زالت بأغلبیتها العظمى ترفض التطبیع مع الاحتلال ولا تقبل التضحیة بحقوق الشعبّ الفلسطیني المظلوم والشعوب العربیة التي عانت بمعظمها من إجرام الصهاینة وحروبهم وإرهابهم خلال سبعة عقود من الاحتلال الجائر لفلسطین والأراضي العربیة والتنكیل بشعوبها.

وتم عقد الملتقى في دار اتحاد الكتاب الجزائریین في العاصمة الجزائریة یوم السبت 27 شباط/ فبرایر، وتم نقله مباشرة عبر الصفحات التالية: الحملة العالمیة للعودة إلى فلسطین، أصدقاء الحملة العالمیة للعودة إلى فلسطین، الملتقى العلمائي العالمي من أجل فلسطین، المرصد الدولي لمقاومة التطبیع والعدید من الصفحات الأخرى.

يُشار إلى أنّ برنامج الملتقى كان كالتالي: "الافتتاح مع النشیدین الوطنیین الجزائري والفلسطیني، ومن ثم كلمة اتحاد الكتاب الجزائریین والحملة العالمیة للعودة إلى فلسطین د. یوسف شقرا، وكلمة الشاعرة مریم الصیفي عضو اتحاد الكتاب والأدباء الأردنیین، وكلمة سفیر فلسطین في الجزائر الأستاذ أمین مقبول، كلمة عوائل شهداء فلسطین، وكلمة الناشط مانديلا ماندیلا حفید الزعیم الأممي والمناضل الجنوب إفریقي نیلسون ماندیلا، وكلمة الدكتور نور الدین السد النائب السابق لرئیس البرلمان العربي ورئیس اللجنة التشریعیة القضائیة لحقوق الإنسان في البرلمان العربي، وكلمة الأمین العام لجمعیة الوسطیة الدكتور أبو جرة سلطاني، وكلمة الناشط توشار غاندي الناشط الحقوقي السیاسي وحفید الزعیم الهندي الراحل ماهاتما غاندي، وكلمة الأستاذ نور الدین طایبي نائب رئیس اتحاد الكتاب الجزائریین، كلمة الدكتور مشري بن خلیفة رئیس اللجنة الدائمة للوساطة بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان".