Menu

جريمة جديدة في الداخل..

مقتل الشاب خالد الحصري بعد تعرضه للطعن في عكا

الضحية خالد الحصري

فلسطين المحتلة_بوابة الهدف

قتل اليوم الثلاثاء شاب فلسطيني في مدينة عكا بالداخل الفلسطيني المحتل عام1948، إثر تعرضه تعرضه لجريمة طعن في نهريا.

ووفق موقع "عرب48"، فإن الشاب خالد ناصر حصري، في الثلاثينيات من عمره، من مدينة عكا قتل متأثرا بجروحه الخطيرة إثر للطعن من قبل صهيوني، ليزيد ضحايا الجريمة في الداخل المحتل إلى 16 قتيلاً منذ بداية 2021 فقط.

وأوضحت مصادر أن الضحية أحيل إلى المركز الطبي للجليل (مستشفى الجليل الغربي) في نهريا وهو يعاني من جروح حرجة، وهناك أقر الطاقم الطبي وفاته بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

وأشارت مصادر طبية في المدينة بأنهم تلقوا بلاغا عند الساعة 13:59 حول مصاب في شارع ’فايتسمان’ بنهريا.

وذكرت أن الشرطة الصهيونية فتحت ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تتضح خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

هذا، وقُتل منذ مطلع العام الجديد 2021 في البلدات العربية، 15 ضحية وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، بشار زبيدات (18 عاما) من بسمة طبعون (برصاص الشرطة)، محمد مرار (67 عاما) من جلجولية، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا، أدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، أحمد حجازي ومحمود ياسين من طمرة (برصاص الشرطة)، سعيد محمد النباري (23 عاما) من حورة، حلمي خضر جربان (77 عاما) من جسر الزرقاء، وليد ناصر (32 عاما) من الطيرة ولؤي إدريس (25 عاما) من طمرة.