Menu

كوساتشوف: روسيا سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي بشأن قضية نافالني

نافالني

بوابة الهدف _ وكالات

قال رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي كونستانتين كوساتشوف، اليوم الثلاثاء، إنّ "موسكو سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدها بسبب قضية المعارض الروسي ألكسي نافالني"، حسبما نقلت وكالة "تاس".

وبيّن كوساتشوف أنّ "قرار الاتحاد الأوروبي بإدراج عدد من كبار المسؤولين الروس ضمن القائمة السوداء عقب الحكم على نافالني أمر غير مقبول وفيه تلاعب".

كما اعتبر كوساتشوف أنّ "إقحام أدلة في قضية لم يتم التحقيق فيها لدعم رؤية خاصة تعد طريقة غير مقبولة في العلاقات الدولية، وموسكو بالتأكيد سترد على ذلك".

كما لفت كوساتشوف إلى أنّه "إذا كان الاتحاد الأوروبي يهتم حقًا بالكشف عن الحقيقة وهذا أمر مستحيل دون القيام بتحقيق شامل في روسيا فإنّه ربما يبذل جهودًا ليس فيما يخص بلدنا وإنما فيما يخص أعضاءه ألمانيا وفرنسا والسويد لإلزامهم بضمان شفافية الأدلة وهذا الأمر لم يحدث"، مُشيرًا إلى أنّ "الاتحاد الأوروبي مهتم بهذا الموقف فقط كذريعةٍ لتشويه سمعة القيادة الروسيّة ويمكن قول الشيء نفسه عن العقوبات الأمريكيّة الجديدة التي فرضتها على روسيا والتي أعقبت عقوبات الاتحاد الأوروبي".

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على روسيا في قضية "نافالني"

ويوم أمس، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أنّ موسكو ستنتظر العقوبات واعتمادًا على محتواها وطبيعتها سترد.

ولفت ريابكوف إلى أنّه "لا يمكننا قياس العوامل التي ستؤثّر على عقليّة واشنطن بهذا الشأن وما هو المزاج السائد وأسباب اتخاذهم القرارات، أمّا سياسة روسيا فهي متسقة ومفهومة ومنطقيّة ولا يمكن لأحد أن يلومنا على الرد".