Menu

الأتيرة: الوضع الوبائي في نابلس خطير جدًا وستزداد الخطورة خلال الأيام القادمة

مستشفى كورونا

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

قالت نائب محافظ نابلس عنان الأتيرة اليوم الأربعاء، إن الوضع الوبائي خطير جدًا محذرةً من زيادة هذه الخطورة خلال الأيام القادمة.

وأشارت الأتيرة في تصريحات عبر صوت فلسطين تابعتها "الهدف"، إلى وجود زيادة ملحوظة في عدد إصابات كورونا في نابلس، لافتةً إلى وجود أكثر من ألف إصابة نشطة.

وأضحت أن نابلس تنضم إلى أربعة تجمعات سكانيّة بالضفة تصنف كمناطق حمراء، مضيفةً أن هناك 11 مريضًا من نابلس فقط على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبينت الأتيرة أن الإصابات الجديدة تصيب معظم أفراد العائلة بفعل الطفرة الجديدة من الفيروس، وأكثر من 98% من العينات الجديدة تُظهر النتائج أنّها إصابات بالطفرة الجديدة من الفيروس.

وتابعت، "نسبة الإشغال لأسرة المشافي الخاصة بكورونا في نابلس كبيرة جدًا، وأي مريض سيجد صعوبة عالية جدًا في الحصول على سرير للشفاء اليوم".

من جانبه أكد محافظ سلفيت عبد الله كميل أن الوضع كارثي جدًا في سلفيت، ولدينا أكثر من 1000 حالة نشطة.

وكشف كميل في تصريحات عبر صوت فلسطين أن نسبة الإصابة بالسلالة المتحورة وصلت إلى 80%، مشيراً إلى أننا أمام موجة انتشار للفيروس الجديد ستكون كارثية، والخطير أن عائلات بأكملها مصابة

وأوضح كميل أن هناك أربعة قرى مغلقة في سلفيت، وأي شخص يخالف التعليمات سيحول إلى العزل المشدد ومن ثم إلى القضاء.