Menu

بعد اتفاقها مع الحكومة اليوم

"نقابة الأطباء" تعلن وقف فعالياتها النقابية وعودة العمل كالمعتاد

نقابة الاطباء

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أعلنت نقابة الأطباء الفلسطينيين في الضفة المحتلة وقف جميع فعالياتها النقابية ضد الحكومة، مشيرةً إلى العودة للعمل كالمعتاد.

وأكدت النقابة في بيان لها وصل "الهدف"، على استمرارها في تحصيل حقوق جميع الفئات ومتابعتها.

ولفتت النقابة إلى أن قرارها جاء بعد لقائها مع الحكومة اليوم، معلنةً بعده عن التوافق على تعديل طبيعة العمل ابتداءً من الشهر القادم، على أساس العمل بجميع البنود المتفق عليها دون تغيير.

وكانت النقابة قررت الشهر الماضي وقف العمل في جميع دوائر الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات ومباني وزارة الصحة في نابلس ورام الله باستثناء المناوبين في المستشفيات ومراكز علاج "كورونا"، وذلك رفضًا لمماطلة الحكومة الفلسطينيّة بتطبيق اتفاق مارس 2020 الموقّع مع النقابة.

وشملت الاتفاقية حينها منح 700 طبيب طب عام علاوة طبيعة عمل 200% أسوة بزملائهم"، مشيراً إلى أنه تم منحهم 150% وباقي لهم 50% على طبيعة العمل، لم يتم منحهم إياها بعد، بالإضافة إلى مطالب مادية وإدارية أخرى.

وكانت الحكومة وعدت النقابة إنها فور استلامها أموال المقاصة سيتم تلبية هذه المطالب، إلا أنها لم تنفذ بنود الاتفاقية مما دفع النقابة على التصعيد مع الحكومة والإضراب عن العمل.