Menu

للمرة الثانية..الاحتلال يهدم خيمة عائلة عليان في العيسوية

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس، على هدم خيمة عائلة عليان في بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال قام وللمرة الثانية، بهدم مأوى العائلة في بلدة العيسوية التي هدمت بنايتها السكنية قبل حوالي أسبوعين.

واقتحمت قوات الاحتلال خيمة العائلة وحاصرتها، ثم شرعت بهدمها بعد هدم 3 خيام للعائلة، نصبت في أرضها بالقرب من ركام البناية الأسبوع الماضي.

وكان عدد من النشطاء المقدسيون قد أطلقوا حملة لجمع التبرعات لإعادة بناء منزل عائلة عليان المدمر، في تحد للاحتلال الذي هدم عدداً من منازل المقدسيين منذ مطلع العام الجاري.

وهدمت قوات الاحتلال الصهيوني، في الـ22 من فبراير الماضي، منزل المواطن فادي عليان على خلفية عمله كحارس في المسجد الأقصى، ويقع المنزل في قرية العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، ويضم المنزل المُكون من طابقين، أربع عائلات (17 شخصا بينهم 12 طفلا).

وتعرض عليان للاعتقال والابعاد سابقاً، أن مخابرات الاحتلال هددته عدة مرات بهدم منزله كونه يعمل حارساً للمسجد الأقصى، مشددًا على أن قرار الهدم "سياسي" واتُخذ من مخابرات الاحتلال "الإسرائيلي" وليس كما يدعون بأنه قرار محكمة، خاصة أن المنطقة والأرض مسموح فيها البناء.