Menu

"لا مساومة على حقوق اللاجئين"

التجمّع الديمقراطي: نساند الخطوات الاحتجاجية في مدارس "الأونروا" غدًا تضامنًا مع معلمي المياومة

غزة _ بوابة الهدف

أكَّد التجمع الديمقراطي للعاملين في وكالة الغوث الدولية الإطار النقابي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم السبت، عن "دعمه للخطوات الاحتجاجيّة التي أعلن عنها اتحاد موظفي الأونروا ب غزة غدًا الأحد رفضًا لقرار الأونروا بعدم إرسال معلمين ومعلمات مياومة بدل شواغر والذي ينعكس سلبًا على مستويات تحصيل طلابنا في المدارس في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا في ظل إجراءات كورونا".

واعتبر التجمّع في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، أنّ "قرار تعليق الدوام غدًا الأحد في الحصتين الأخيريتين ومغادرة الطلاب واعتصام المعلمين في المدارس بالفترتين الصباحية والمسائية يأتي في إطار الضغط على إدارة الأونروا للتراجع عن إجراءاتها الظالمة المتواصلة بحق اللاجئين والموظفين والمعلمين على وجه الخصوص".

كما أكَّد التجمّع أنّ "هذه الخطوات الاحتجاجيّة تتقاطع مع الاعتصامات والوقفات الجماهيرية لجموع اللاجئين اليوم أمام مراكز الأونروا لإيصال رسائل واضحة للإدارة أنه لا مساومة على حقوق اللاجئين، وعلى هذه الإدارة أنّ تتوقّف عن هذه السياسات الخطيرة التي تندرج في إطار محاولات تصفية قضية اللاجئين، وإنهاء دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين".

وقرر قطاع المعلمين التابع لاتحاد الموظفين العرب في وكالة "الأونروا" تعليق الدوام غدًا الأحد وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مكتب غزة الإقليمي بسبب ملف معلمي المياومة.

وقال قطاع المعلمين في بيانٍ له، إنّ "هذا القرار جاء بسبب تقصير ومماطلة جديدة من الوكالة اتجاه مهامها خصوصًا في موضوع "المياومة" ومنذ بداية الفصل الثاني والمدارس تعاني من عدم إرسال معلمين ومعلمات مياومة بدلاً من الأمومة أو الإجازات المرضية أو الإجازات بدون راتب ويصل عددهم إلى 600 معلم ومعلمة، مما ترك آثارًا سلبيّة عميقة وفجوات تعليمية خطيرة لدى الطلاب في المدارس".

وأوضح أنّ "تعليق الدوام سيكون في الحصتين الأخيرتين كخطوةٍ أوليّة يتم خلالها مغادرة الطلاب وبقاء المعلمين معتصمين في المدارس في الفترتين الصباحية والمسائية للتعبير عن الرفض لهذا السلوك الجديد الذي يؤثر على خدمات اللاجئين، كما تقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام البوابة الغربية لمكتب غزة الإقليمي غدًا الأحد الساعة العاشرة صباحًا للمعلمين والطلاب ومعلمي المياومة الذين لم يأخذوا حقهم".

كما طالب قطاع المعلمين مدير الوكالة التدخل فورًا لحل هذه المشكلة قبل أن تتفاقم الأمور، مؤكدًا على استمرار الفعاليات حتى تحقيق المطالب.