Menu

الأردن: عريضة للتوقيع تدعو لرفض اتفاقية التعاون الدفاعي مع أميركا

عمَّان _ بوابة الهدف

عبّر عدد من الكتاب في الأردن، عن رفضهم لاتفاقية التعاون الدفاعي مع الولايات المتحدة الأميركية، والتي جاءت في سياق غير مسبوق للرضوخ للإملاءات الأمريكية، ونشرت في الجريدة الرسمية.

ودعا الموقّعون على عريضة الرفض لهذه الاتفاقية كافة أبناء شعبنا الأردني العظيم مشاركتنا التوقيع على هذه العريضة لأنّ "الاتفاقية تمثّل إذعانًا ورضوخًا واستسلامًا واستباحة لترابنا الوطني، واستخفافا بمشاعر وإرادة شعبنا وتجاهل لمصالحه الاستراتيجيّة، ومستقبل ومصير وطننا لمدة خمسة عشر عامًا هي مدة هذه الاتفاقية".

وشدّد الموقعون على أنّ "الوجود العسكري الأميركي على التراب الأردني سيصب في صالح عدونا الصهيوني، الذي يتأهب لابتلاع وطننا العربي سياسيًا واقتصاديًا، وخصوصًا في ظل الانحياز الأميركي السافر لمصالح العدو الصهيوني"، لافتين إلى أنّ "الاتفاقية تمنح القوات الأمريكية حق استباحة الأرض الأردنية وبدون أي تدخل من السلطات المحلية، كما تسمح الاتفاقية للطائرات والسفن الأمريكية الدخول إلى الأردن دون قيد أو شرط، ودون أن تمنح القوات المسلحة الأردنية حق المعاملة بالمثل".

وأشاروا إلى أنّ "الاتفاقية تمنح أفراد الجيش الأمريكي حق التنقل ودخول الأراضي الأردنية بحرية مطلقة وبدون جوازات سفر أو تأشيرات أو تفتيش، كما تسمح بعمليات النقل للأسلحة والتمركز والتخزين بدون موافقة الأردن، وتمنح أفراد القوات الأمريكية حصانة من أي مسؤولية في حال ارتكب أفرادها أو المتعاقدين معها أيّة مخالفة أو جريمة، كما تطلق الاتفاقية أيدي العسكريين الأميركيين والصهاينة، وخصوصًا بعد إضافة العدو الصهيوني للقيادة المركزية الأميركية سينتكوم، ليعيثوا فسادًا، ويفاقموا أزمات شعبنا وإذلاله، وتركيعه، وهز بنيان الدولة، والنظام الأردني، ليرضخ لسيناريوهات تصب في صالح عدونا الصهيوني، وصالح مشروع الهيمنة وتفكيك وطننا العربي وإشعاله".

وأكَّدوا على أنّ "الأردن الرسمي لا يحمل تفويضًا شعبيًا لتوقيع هذه الاتفاقية، ويكون بذلك مخالفًا للمادة (33/2) من الدستور، والتي تنص على: "المعاهدات والاتفاقات التي يترتب عليها تحميل خزانة الدولة شيئًا من النفقات أو مساس في حقوق الأردنيين العامة أو الخاصة لا تكون نافذة إلّا إذا وافق عليها مجلس الأمّة، وبعد مائة عام على إنشاء الدولة الأردنية، ووسط حالة الوعي وانتشار كل الوسائل الإعلامية التي تمكن من وصول الحقيقة للناس، وفي ظلال ذكرى معركة الكرامة، معركة الفخر والاعتزاز التي قهرت الصهاينة وأعادت الكبرياء للأمة ما زال هنالك بيادق تحاول النيل من كبرياء الأمة بالدفاع دون خجل أو وجل عن هذه الاتفاقية وعن الشخوص التي ما زالت ترتهن للأجنبي ضد المصالح الوطنية".

كما شدّد الموقعون على أنّنا "شعب حر في وطن مستقل، ولسنا بحاجة إلى استعمار جديد من أي نوع، لذا نرفض هذه الاتفاقية جملة وتفصيلاً"، مُطالبين "الحكومة الأردنيّة بالتراجع عنها ووقف العمل بها فورًا".

الموقعون:

1) ناجي الزعبي

2) عاطف الكيلاني

3) علي حتر

4) د. عصام السعدي

5) ناريمان الروسان

6) محمد ابو عريضة

7) ليث عدوان

8) د. مازن حنا

9) محمود الحارس

10) د. محمد الزعبي

11) نمر النمر

12) عيسى الريحاني

13) زياد حجازين

14) خالد حدادين

15) حسين عليان

16) د محمد الكفاوين

17) د.عمر العسوفي

18) جودت عادل القسوس

19) بسام المشاقبة

20) عيدة الزعبي

21) بهجت البرغوثي

22) اللواء الركن المتقاعد سلمان المعايطة

23) عميد ركن متقاعد هاني العموش

24) فلاح أديهم المَسْلَم الصخري

25) د. راوية البورنو

26) د. نضال مرقة

27) وليد السبول

28) سليمان فلاح الغويري

29) م. عبد الكريم الغويري

30) د. خالد أحمد حسنين

31) فلاح العرجان

32) غيفارا حنا

33) ليث الزعبي

34) منيرة القهوجي

35) طالب الخضور

36) م. سهير عبد الهادي

37) نضال صلاح

38) محمد الطرمان الأزايدة

39) سالم الفلاحات

40) أميمة عبد الغني سيف

41) أيمن صندوقة

42) م. إبراهيم محمد أبوزيد

43) مقدام شكري الخلايلة

44) أيمن حميدات

45) غيث المعاني

46) محمد محمود حامد

47) محمد شرف القضاة

48) سمير مشهور مصطفى مصطفى

49) لواء ركن متقاعد موسى الحديد

50) عميد ركن طيار متقاعد منير الحنيطي

51) منال العبادي

52) ضيف الله الشموط

53) م. سند غازي الكفاوين

54) بشار عبد المعطي الرواشدة

55) زيد الفايز

56) عمر محمد منصور

57) غازي رزق المعايطة

58) د. محمد فخري صويلح

59) د. معن علي المقابلة

60) د. عبد النور فايز العوض الهزايمه

61) عبد الله عمر الملكاوي

62) د.عبدالوهاب الفريحات

63) سفيان محمد خريسات

64) جهاد محمود عبدالعزيز الزعبي

65) د.صالح طه العجلوني

66) م. عاطف الروسان

  67) م مندوب عبيدات

68) م. محمود ملكاوي

69 ).النقابي حسين مطاوع