Menu

الرئيس الإيراني: أطراف الاتفاق النووي جدية ظاهرياً في رفع العقوبات

وكالات - بوابة الهدف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، مساء اليوم الأربعاء، إن بلاده متمسكة برفع كل العقوبات، فيما الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي جدية ظاهرياً في رفعها.

وأكد روحاني، "نحن الآن في مسار صحيح وخطوة رفع العقوبات على عاتق واشنطن والتحقق منها على عاتقنا"، مضيفاً "طريق الحل للقضية النووية الإيرانية هو إحياء الاتفاق النووي بعينه، لا كلمة أكثر ولا كلمة أقل".

وشدد على أن فكرة "الاتفاق النووي بْلس مرفوضة"، لافتاً إلى أن إيران متمسكة بنص وثيقة الاتفاق النووي ولن تقبل أي زيادة أو نقصان عليها، وبالتالي فهي لا تريد شيئاً إضافياً لكن لديها مطالبات ستطرحها لاحقاً، هي أن البلاد تحملت أضراراً خلال السنوات الأربع الماضية تقدر بمئات مليارات الدولارات، لكن المطلوب حالياً هو تطبيق الاتفاق بشكل تام، كما جاء.

واستؤنفت يوم، أمس الثلاثاء في فيينا جولة جديدة من اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 4+1 بحسب ما أعلن الاتحاد الأوروبي.

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقتشي، أكد أن محادثات فيينا تتقدم رغم الصعاب والتحديات، فيما قال يوم الإثنين، إنه لا يوجد أي نقاش تحت عنوان "اتفاق مؤقت" مع مجموعة الـ4 +1.

وأعلن السبت مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنريكي مورا الذي ترأس اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا، أن نتائج المفاوضات المكثفة التي جرت خلال الأيام الماضية تشير إلى تقدم قد حصل.