Menu

مجلة الهدف: صدور العدد (1499).. الخامس والعشرين رقميًا

غلاف العدد الجديد من مجلة الهدف

خاص بوابة الهدف

صدر اليوم السبت 1 مايو/ أيار، عدد جديد من مجلة الهدف، ويحمل العدد الجديد الرقم (1499) في التسلسل العام، والخامس والعشرين في النسخة الرقميّة.

لتحميل العدد 25: اضغط هنا للتحميل

مُرفق مع هذا العدد كتاب: سـورية وفلــسطين تحت الحكم العثماني للكاتب: قسطنطين بازيلي

ساهم في هذا العدد مجموعةٌ من الكتُّاب والمثقفون العرب والفلسطينيين، والذي حمل ملفين رئيسيين، الأول بعنوان "الأسرى الفلسطينيون: ثورة الحرية المستمرة"، وأول موضوعاته: مقابلة مع القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ؛ المفرج عنه مؤخرًا من السجون الصهيونية ناصر أبو خضير.

وتقرأون في هذا الملف مقالاً للكاتبة رلى أبو دحو بعنوان: "الحركة الفلسطينية الأسيرة: الصراع لتعزيز الهوية الوطنية"، يليه مادة مستلة من كتاب "ومضات من خلف القضبان" للأسير المحرر وعضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سوريا أحمد أبو السعود بعنوان: "الإعداد للإضراب المفتوح عن الطعام" ثم مقال: "الأسرى يحتاجون إلى برنامج يحررهم وليس إلى حملة انتخابية" للكاتب موسى جرادات، ومن ثم مقال بعنوان: "يوم الأسير الفلسطيني والحقيقة الغائبة" للكاتب عبد الناصر فروانة، وتطالعون بعده عرض وقراءة لكتاب صدى القيد للأسير القائد أحمد سعدات بقلم رئيس التحرير د. وسام الفقعاوي، ثم مقال خاص "بالهدف" تحت عنوان: "الأسير الفلسطيني: جريمة حرب" ثم قاموس مصغّر بعنوان: "مصطلحات اعتقالية" من إعداد الأسيرين: كميل أبو حنيش ووائل الجاغوب، يليه مقال للكاتبة: لمى عبد الحميد بعنوان: "الأسير الفلسطيني: أرض وهوية وحرية".

أما في قسم شؤون فلسطينية، يقدم الكاتب والروائي مروان عبد العال مقالاً بعنوان: "الثقافة الدونكيشوتية وطواحين السياسة الفلسطينية"، يليه مقال "إفطار خيري" للكاتب في الأدب الساخر د. محمد أبو ناموس، ثم مقال للكاتب والباحث تيسير محيسن بعنوان: "الانتخابات الفلسطينية القادمة: محاولة للفهم" ثم مقال الكاتب الصحفي نواف الزرو بعنوان: "من مربع المفاوضات والسلام المخادع إلى مربع معارك الوجود والمصير"، وبمناسبة يوم العمال العالمي تنشر المجلة بيانًا سياسيًا صادرًا عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ويبدأ الملف الرئيسي الثاني لهذا العدد من مجلة الهدف والذي هو بعنوان: "الممرات والمياه والتطبيع: الحقوق العربية والحرب الصهيونية" ويفتتح الملف الكاتب: أحمد بهاء الدين شعبان بمقال تحت عنوان: "تهميش الدور المصري: الأسباب والنتائج" يليه مقال للكاتب عليان عليان بعنوان "سؤال الحرب: في ضوء التعنت الإثيوبي بشأن سد النهضة"، أما الكاتب السياسي محمد أبو شريفة يقدم مقالًا بعنوان: "مشروع نيوم: منافسة أم تكامل مع مشاريع التسوية"، يليه مقال للكاتب محمد حسن خليل بعنوان: مشروع نيوم ومستقبل المنطقة" يليه مقال خاص بالهدف بعنوان: "الأمن المائي المصري: شراكة أو عدوان" ثم مقال للكاتب البحرين ي رضي الموسوي بعنوان: "كيف يوظف العدو الصهيوني أزمة المياه في التطبيع مع دول الخليج العربية؟" ثم مقال: قناة البحرين والتطبيع العربي ودورها في إنجاز المشروع الصهيوني" للباحث والمحاضر في العلوم السياسية وفلسفة التاريخ د. سامح إبراهيم، أما الكاتب السياسي طلال عوكل وفي زاوية "في الهدف"، يقدم مقالاً بعنوان: "تطبيع فوقي أم ترجمة لاستراتيجيات الصهيونية؟" ثم مقال مدير مركز دراسات أرض فلسطين للتنمية والانتماء د. عابد الزريعي بعنوان:"أهداف التطبيع وبوابات الاختراق في المغرب العربي"، وفي الملف نفسه كتب د.جمال واكيم، أستاذ التاريخ والعلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية "الانفراج في لبنان.. إقليمي" ويختتم الملف بمقال للكاتب الصحفي المصري رامي شفيق بعنوان: "الأزمة الليبية: بين مفاعيل السياسة الخارجية ومهام الحكومة وتحدياتها".

أما في قسم شؤون العدو، كتب محرر شؤون العدو في الهدف، الكاتب والباحث أحمد مصطفى جابر مقالة بعنوان: "مراجعة نمط التصويت العربي في انتخابات الكنيست الصهيوني بين الأسرلة والمقاطعة الوطنية" وساهم الكاتب والصحفي أكرم عطا الله، من بريطانيا، بمقاله، بعنوان: "منصور عباس يعيد الفلسطينيين للغيتو!"، تاليه نافذة خاصة للهدف بعنوان: "تقرير: ديون الكيان وصلت إلى تريليون شيكل".

ولقسم شؤون دوليّة، ساهم الكاتب السياسي الفلسطيني المقيم في سوريا محمد صوان، بمقال تحت عنوان: "مستقبل النظام الدولي والتنافس الصيني- الأمريكي إلى أين؟" ويليه مقال: "الصراع الدولي المحتدم: أوكرانيا-جورجيا ووضع العصى في الدولاب الروسي" بقلم رئيس البيت العربي في أوكرانيا د. صلاح زقوت، وفي ذات القسم، ولزاوية "خارج النص"، كتب الصحفي والكاتب هاني حبيب، من فلسطين مقالة بعنوان: "مختبرات صناعة الرأي العام"، ثم يُختتم القسم بنافذة خاصة بمجلة الهدف تحت عنوان: "الأونروا ترد على قرار البرلمان الأوروبي".

وفي قسم الهدف الثقافي، تقرأون افتتاحية القسم، بعنوان: "المفكر شبلي الشميل: مبشر التطور والاشتراكية"، ثم تنتقلون إلى مقالة أخرى للكاتب والصحفي أحمد مصطفى جابر، بعنوان: "عن "حنظلة الراكض على حافة البحر" أو الولد الذي استعار بارودة خاله ولا يريد ردها!" (رواية لنصار إبراهيم)"، ومن ثم مساهمة للكاتب والشاعر الفلسطيني المقيم بسلوفاكيا عبد الرحمن بسيسو بعنوان: "الأدب الفلسطيني بين تحفيز المقاومة وتحديات التطبيع ومغريات الحداثة(6): السردية الصهيونية وجمراتها التوراتية الخبيثة"، يليها نافذة خاصة بالهدف عنوانها :"الفيلم كفعل مواجهة"، ثم مقال الكاتب والمخرج الفلسطيني وليد عبد الرحيم من سوريا "حول السينما الفلسطينية: تعريف وبدايات"، ويختتم هذا القسم بمقالة خاصة بالهدف، عنوانها: "العولمة ونظام التفاهة".