Menu

دعوات صهيونية لاقتحام المسجد الأقصى في 28 رمضان

القدس المحتلة - بوابة الهدف

أعلنت ما تسمى "منظمات الهيكل" تخطيطها لاقتحام المسجد الأقصى، في الـ28 من شهر رمضان الجاري، على الرغم من قرار منع دخول المستوطنين إلى المسجد الأقصى، اعتبارا من يوم غد، الثلاثاء، و"حتى إشعار آخر".

ويكشف إعلان "منظمات الهيكل" عن اتفاق مع سلطات الاحتلال على إعادة فتح المسجد يوم 28 رمضان، والسماح بالاقتحامات من الساعة السابعة صباحًا حتى الحادية عشرة قبل الظهر.

ويأتي ذلك خلافًا لما أعلنته إذاعة الجيش الصهيوني ("غالي تساهل") ، مساء اليوم الإثنين، إنه "تقرر إغلاق دخول اليهود إلى المسجد الأقصى اعتبارا من غد وحتى إشعار آخر".

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا- عدا الجمعة والسبت فهما عطلة رسمية لدى الاحتلال- لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد على فترتيْن؛ الصباحية من الساعة 07:30 بتوقيت القدس  المحتلة حتى الساعة 11:00 والمسائية تستمر لمدة ساعة من بعد صلاة الظهر.

ويواصل أبناء شعبنا العربي الفلسطيني التصدّي ببسالة للهجمة الصهيونيّة المسعورة، إذ اندلعت مواجهات عنيفة، منذ بداية رمضان الجاري، مع قوات الاحتلال في مختلف أحياء مدينة القدس وتحديدًا تلك المجاورة للبلدة القديمة من القدس المحتلة، حيث تصدى مواطنون لجنود الاحتلال ومسيرة للمستوطنين تجمع خلالها مئات المستوطنين وحاولوا الاعتداء على المواطنين المقدسيين، أصيب خلالها أكثر 100 مقدسي.