Menu

أكثر من 10 إصابات..

إصابات واعتقالات خلال قمع الاحتلال للمصلين بالأقصى فجر اليوم

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

أصيب أكثر من 10 مقدسيين، فجر اليوم الأحد، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمصلين في المسجد الأقصى واعتقلت عددًا منهم.

وأفاد الهلال الأحمر، بأنّ طواقمه تعاملت مع أكثر من 10 إصابات، تم نقل إحداها إلى المستشفى بعد إصابتها بطلق مطاطي بالفم ما أدى إلى شق كبير في جلد الفخد، لافتًا إلى أنّ خمسة من المصلين أصيبوا بالمطاط في الرأس، وأربعة آخرين بالأقدام واليدين، وتم علاجهم جميعًا ميدانيًا.

وأطلقت قوات الشرطة قنابل الصوت على المصلين خلال محاولتهم الخروج من عدة أبواب للأقصى، فيما عمل عناصر الشرطة على استفزاز المصلين لدى خروجهم من أبواب الأسباط، وحطة، والمغاربة، والسلسلة، ما أدى لاندلاع مواجهات داخل المسجد الأقصى.

وفي وقتٍ سابق الليلة، قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إنّ 90 مواطنًا أصيبوا بجروح خلال مواجهات عنيفة مع الاحتلال، في محيط باب العامود وباب الساهرة وحي الشيخ جراح وباب الاسباط وحطة ب القدس المحتلة.

وأفاد الهلال في بيانٍ له، بأنّه تم نقل 16 اصابة لمستشفى المقاصد، و14 أخرى للمستشفى الميداني التابع له، وكانت معظمها بالرصاص المطاطي، وقنابل الصوت بشكلٍ مباشر والاعتداء بالضرب، وهناك عدة إصابات بين الأطفال دون 18 عامًا، منهم طفلة تبلغ من العمر عامًا واحدًا.

وبيّن الهلال أنّ الاحتلال لم يسمح لسيارات الاسعاف من الدخول لمحيط باب العامود، رغم وجود عشرات الاصابات، وتم تسجيل إصابة لأحد المسعفين.

وتتواصل منذ بداية شهر رمضان الاعتداءات الصهيونيّة ضد المقدسيين في حلقةٍ جديدةٍ من العنف المتكرر والعمل الممنهج بغية تغيير هوية القدس والتأثير على واقعها الديموغرافي.

كما وتستمر اعتداءات الاحتلال الصهيوني في حي الشيخ جراح بالقدس، بشكلٍ يومي، تتمثل بالاعتداء على الأهالي بالحي، بالإضافة إلى قمع المتضامنين مع العائلات المهددة بالاستيلاء على منازلها من قبل المستوطنين.

ويشهد الحي منذ أيام عدّة مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال مساءً، يستخدم خلالها الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز، ويعمل على تفريق المواطنين بالمياه العادمة، كما اقتحام البيوت واعتقال الكبار والصغار بالحي.