Menu

مستوى القوة يمنع العدو من التمادي

أبو أحمد فؤاد: هناك فعالية عسكرية بغزة لم يسبق أن كان لها مثيلا على طول صراعنا مع الاحتلال

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، "ننعى كافة شهدائنا الذي سقطوا خلال العدوان البربري الصهيوني على قطاع غزة، ونحي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذي دكوا مستوطنات الاحتلال خلال العدوان وكل كتائب المقاومة التي تعمل وتواجه العدوان في الميدان ولم يستكينوا أمام جرائم الاحتلال".

وأكد أبو أحمد فؤاد، عبر تصريحات لإذاعة صوت الشعب، أن هناك فعالية عسكرية لم يسبق أن كان لها مثيلاً على طول الصراع الفلسطيني والعربي مع الاحتلال، وأن هذا المستوى في القوة تمنع الاحتلال من التمادي، كما جاء.

وأضاف "لدى المقاومة خبرات عسكرية نوعية من خلال التدريبات ومن خلال التصنيع وما زودت به خلال السنوات السابقة من خلال محور المقاومة، ونحن الأن أمام حدث يرفع المعنويات ويجعل أهالينا في كافة أماكن الوجود الفلسطيني يطمئنوا أنهم ليسوا وحدهم أمام هذا المستوى من الردع المقاوم في غزة".

وجدد أبو أحمد، تأكيده على ضرورة وجوب إلغاء اتفاق أوسلو وكذلك التنسيق الأمني هذه رسالة الشعب الفلسطيني الأن، متابعاً "في حالات الصعوبات واشتداد الازمات تبحث الناس عن أساليب توحيد القرار، ولهذه يجب ان تقدم القيادة الفلسطينية كل الدعم السياسي والعسكري والدبلوماسي في القدس والضفة والداخل".

اقرأ ايضا: المقاومة بغزة تنفذ تهديدها للاحتلال وتقصف "تل أبيب" بمئات الصواريخ بعيدة المدى

وأشار إلى أنه من المطلوب الضروري على منظمة التحرير وبشكل سريع رصد الدعم المادي لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال من مباني في قطاع غزة، وكذلك دعم عوائل الشهداء مادياً".

أردف: يجب أن نذهب لتقوية العلاقات مع روسيا والصين وكذلك التحالف مع كافة رافضي التطبيع من منظومتنا العربية، لأن هذه فرص لتقوية خيار الوحدة على أسس سليمة، وفق قوله.

اقرأ ايضا: مقتل مستوطنة صهيونية بفعل صواريخ المقاومة التي انهمرت على "تل أبيب" وضواحيها