Menu

وتهجير سكان القدس المحتلة

ماهر الطاهر: المواجهة مع الاحتلال لن تتوقف إلا بعد تراجعه عن الإجراءات التي تهدف للسيطرة على المسجد الأقصى

غزة_بوابة الهدف

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ماهر الطاهر، مساء اليوم الخميس، إنّ المواجهة مع الاحتلال لن تتوقف إلا بعد أن يتراجع عن الإجراءات التي تهدف للسيطرة على المسجد الأقصى وتهجير سكان القدس المحتلة.

وأكد الطاهر في تصريحات تلفزيونية على أن القدس خط أحمر، مشيراً إلى أنّ مأزق نتنياهو سيتعمق وشعبنا سيحقق إنجازًا كبيراً في هذه المواجهة فنحن نخوض معركة إرادات.

وأضاف "نحن بحاجة لرسم خط سياسي جديد للتصدي لمخططات الاحتلال ونريد توحيد البيت الفلسطيني على قاعدة المقاومة كما في الميدان".

وقال الطاهر ي تصريحاتٍ أخرى مساء أمس، إنّ شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده جزء لا يتجزء من معركة القدس، مشدداً على أنّ قطاع غزة دخل هذه المعركة بالتأكيد على عدم ترك القدس وحدها.

اقرأ ايضا: ماهر الطاهر: غزّة دخلت معركة تؤكّد فيها على عدم ترك القدس وحدها

وأشار الطاهر إلى أنّ بعض المشككين يتحدثون وهم قلة يقولون إن إطلاق الصواريخ كان خطأً، مؤكداً على أنّ "رفاقنا في قطاع غزة قالوا بكل وضوح إن الشعب البطل في القطاع يريدون إطلاق الصواريخ ودخل غزة في هذه المعركة"

وأضاف الطاهر في لقاء له أمس عبر قناة الميادين تابعه "الهدف": "البعض يريد تحميل المسؤولية لحماس والغرفة المشتركة لكنّ شعبنا قال لا، ونحن جزء لا يتجزأ من هذه المعركة ولن نترك القدس وحدها".

ولفت الطاهر إلى أنّ القرار موحد في غزة وهو لكافة الفصائل وهو قرار الشعب الفلسطيني، مضيفاً "وأهلنا في القطاع اصلاً الذي أعطى رسالة واضحة أن الشعب موحد في كل أماكن تواجده بالداخل والخارج".