Menu

ومصر تعطي لوقف العدوان اولوية قصوى

مسؤول سابق بالخارجية المصرية: مشاهد العنف "الإسرائيلية" تؤكد انها تلفظ انفاسها الاخيرة

شهداء غزة - اطفال

القاهرة_بوابة الهدف

قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق عبد الله الأشعل اليوم الجمعة، إنّ المشهد الحالي مختلف تماماً عن السنوات السابقة لأن "إسرائيل" أعدت العدة لكي تضرب المقاومة الذراع الحامي للقدس، مشيراً إلى أنّها اندهشت وهي ترى الشعب الفلسطيني ينتفض ضدها في كل مكان متمسكا بأرضه.

وأكّد الأشعل في مقابلة عبر إذاعة صوت الشعب تابعتها "الهدف" على أنّ مشاهد العنف التي أظهرتها "إسرائيل" تؤكد أنها تلفظ أنفاسها الأخيرة، مشدداً على أنّ صمود الشعب الفلسطيني بالإضافة لدعم الشعوب العربية سيكوّن نهايةً لـ"إسرائيل".

وبشأن جهود مصر لوقف العدوان الصهيوني على القطاع، قال: "اعتقد أن مصر سوف تتخذ موقفا حازما ضد إسرائيل لأنها منذ البداية تحدثت مع تل ابيب، وكان هناك وفد مصري في تل أبيب وعاد غاضباً لعدم تجاوب الاحتلال معه، وهناك أوراق ضغط بيد مصر ستدفع بها في جهودها".

وشدد الأشعل على أنّ مصر سوف ستعطي الموضوع أولوية قصوى وهو وقف العدوان خصوصاً ان المقاومة أبدت استعدادها لوقف الصواريخ حال التزام الاحتلال بذلك، موضحاً أنّ المقاومة الفلسطينية هي رد فعل للعدوان.

وأضاف الأشعل أنّ "إسرائيل" تمهل مصر بعض الوقت لتستطيع ان تجرح المقاومة جرحا ينزف لسنوات، لافتاً إلى أنّ الوفد المصري الذي ذهب لإسرائيل ورجع بانطباع مختلف وهو انها فزعة مما يحدث بالأراضي المحتلة، لان الشعب الفلسطيني بدأ بتجاوز إجراءات السلطة هناك ويثور في وجه جرائم الاحتلال.

وتابع "إسرائيل وهي ترى العرب في الداخل المحتل اندهشت لان ذلكم جاء بعد سنوات من محاولتها ان تنسيهم قضيتهم".

وبشأن الموقف الأمريكي في جهود التهدئة أكّد على أنه منحاز تماما "لإسرائيل" ولا يمكن التعويل عليه.