Menu

مجزرة صهيونية جديدة

7 شهداء معظمهم أطفال جرّاء قصف صهيوني لمنزل في مخيم الشاطئ

غزة_بوابة الهدف

استُشهد فجر اليوم السبت سبعة مواطنين معظمهم أطفال، في قصف صهيوني استهدف منزلاً فوق رؤوس ساكنيه في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وقالت مصادر إنّ طائرات الاحتلال الحربية استهدفت منزلاً يعود لعائلة أبو حطب في الحي، دون أي سابق إنذار، مما أدّى لارتقاء سبعة شهداء وأكثر من عشرين إصابة جراء الاستهداف.

وما زالت الطواقم الطبية والدفاع المدني تواصل عمليات البحث عن مفقودين تحت أنقاض المنزل الذي قصف في مجزرة صهيونية جديدة في ظل العدوان المستمر على قطاع غزة لليوم السادس على التوالي.

وبعد المجزرة مباشرة، أطلقت المقاومة الفلسطينية، مجموعةً كبيرة من الرشقات الصاروخية، استهدفت بها اسدود وعسقلان المحتلتين، بالإضافة لعدد من المستوطنات المحتلة، قالت فيها فصائل المقاومة إنّها ردّاً على جريمة استهداف المدنيين الآمنين في مخيم الشاطئ.

اقرأ ايضا: الضفة المحتلة: 11 شهيداً ومئات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال

ويواصل الاحتلال الصهيوني عدوانه الهمجي على قطاع غزّة لليوم السادس على التوالي، مرتكباً خلاله مجازر وجرائم حرب بشكلٍ يومي.

وإلى فجر اليوم، وصلت حصيلة الشهداء جرّاء العدوان إلى 109 شهداء، بينهم ما يزيد عن 35 طفلاً و20 سيدةً، بالإضافة إلى ما يزيد عن ألف إصابة.

وفي ظل فشل سياستها وعدم قدرتها على الحد من قوة وصمود المقاومة الفلسطينية، تتعمّد سلطات الاحتلال استهداف المدنيين الآمنين، وقصف منازل مدنية فوق رؤوس ساكنيها.

بدورها، تواصل المقاومة الفلسطينية في إطلاق الرشقات الصاروخية تجاه مختلف مناطق ومستوطنات الكيان الصهيوني، بمختلف أنواع الصواريخ.

وفي السياق، ونصرةً وإسناداً لقطاع غزة، شهدت مدن ومناطق الضفة المحتلة بما فيها القدس ، يوم أمس، مواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال في مختلف مناطق ونقاط التماس، خلّفت 11 شهيداُ وأكثر من 1700 إصابة.