Menu

تواصلاً للفعل الانتفاضي على طريق الحرية

لليوم السابع على التوالي.. المقاومة بغزة تواصل قصف مستوطنات الكيان بعشرات الرشقات الصاروخية

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

تواصل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ولليوم السابع على السابع على التوالي، قصف مستوطنات الكيان الغاصب داخل الأراضي المحتلة، بعشرات الرشقات من الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى، وذلك تواصلاً للفعل الإنتفاضي على طريق الحرية، ورداً على كافة جرائمه بحق الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية و القدس والداخل المحتل وغزة.

وأعلنت، كتائب القسام، مساء اليوم الأحد، إطلاقها رشقات صاروخية كبيرة لمناطق أسدود وعسقلان وبئر السبع و"سديروت" وقاعدة "رعيم" وقاعدة التنصت 8200، وذلك رداً على المجزرة البشعة بحق الأطفال والنساء والمدنيين في مدينة غزة، والاعتداء على أهالي الشيخ جراح والمتضامنين معهم.

واعترف العدو الصهيوني، ليلة أمس، بوقوع إصابات وتضرر عدد من المباني بينما اشتعلت النيران في عدة مناطق جراء سقوط عشرات الصواريخ التي أطلقتها المقاومة في قطاع غزّة على "تل أبيب" وضواحيها وأسدود، وذلك ردًا على مجازر الاحتلال الصهيوني المستمرة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزّة.

وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، ليلة أمس، عن توجيهها لـضربة صاروخية كبيرة بعشرات الصواريخ لـ"تل أبيب" وضواحيها، وضربة صاروخية كبيرة بعشرات الصواريخ لأسدود المحتلة، وذلك ردًا على قصف الأبراج المدنية والبيوت الآمنة، فيما أكَّد أبو عبيدة الناطق العسكري باسم القسام، على أنّه "وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا".

وفي وقت سابق، أمر قائد أركان كتائب القسام محمد الضيف "برفع حظر التجول عن تل أبيب ومحيطها لمدة ساعتين من الساعة العاشرة وحتى الساعة الثانية عشرة ليلاً، وبعد ذلك أمر بعودتهم للوقوف على رجلٍ واحدة".

وقال الناطق العسكري أبو عبيدة في وقتٍ سابق: "بعد قصف البرج المدني في غزة، على سكّان تل أبيب والمركز أن يقفوا على رجلٍ واحدة وينتظروا ردنا المزلزل".

بدورها، أعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مواصلتها استهداف مواقع الاحتلال، مُعلنةً استهداف موقع أبو مطيبق العسكري بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

وفي وقتٍ سابق، قال الناطق باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى أبو جمال، أمس السبت، إنّ "إيغال العدو في دم المدنيين وقصفه لمنازل المواطنين والمنشآت الخدمية ليخرج في صورة نصر وهمي جاعلاً من النساء والأطفال الرضع بنك أهداف له، لن يلوي ذراعنا أو يوقف قتالنا بل سيزيد نارنا نارًا ويضيف لثاراتنا ثأرا".

وأوضح أبو جمال في كلمة مصورة له، أنّ "الكتائب تثمّن هبة الجماهير الفلسطينيّة والعربيّة"، مُؤكّدًا على أنّ "ذلك يمثل وحدانيّة المعركة وحتميّة زوال العدو عن أرضنا".

يُشار إلى أنّ قصف المقاومة الفلسطينيّة المتواصل أسفر عن تكبيد الكيان الصهيوني خسائر بشريّة واقتصاديّة كبيرة، حيث أفادت "يديعوت أحرونوت" العبرية: في غضون 4 أيام فقط، بلغت الأضرار في "إسرائيل" جراء التوتر الأمني مع غزة أكثر من نصف أضرار حرب الجرف الصامد 2014 التي استمرت 51 يومًا - حتى مساء الجمعة بلغت الأضرار الناجمة عن عملية حارس الأسوار الجارية حاليا مع قطاع غزة 100 مليون شيكل على الممتلكات المدينة فقط، كما أن التكلفة العسكرية "الإسرائيلية" بلغت أكثر من مليار ونصف شيكل وتستمر التكاليف في الارتفاع مع استمرار العملية.