Menu

طالب بإطلاق سراح المعتقلين

الاردن: حزب الوحدة الشعبية يدين عملية فض الاعتصام والاعتقالات التي شنتها الاجهزة الامنية اليوم

عمان_بوابة الهدف

دان حزب الوحدة الشعبية الأردني، مساء اليوم الأحد، عملية فض الاعتصام والعنف الذي مورس خلال الاعتصام بعمّان، وحملة الاعتقالات التي شنّتها الأجهزة الأمنية بحقّ المتظاهرين، مؤكّداً على ضرورة الإطلاق الفوري لسراح كافة الموقوفين على خلفية المشاركة.

وشدّد الحزب في بيانٍ له، على وجوب احترام الحكومة لحق الأردنيين في التعبير عن تضامنهم مع إخوتهم في غزة وفي كل بقعة من فلسطين التاريخية.

وأكّد الحزب على كل المطالب الشّعبية والحزبية والنقابية بإغلاق سفارة الكيان الصهيوني وإنهاء معاهدة وادي عربة وإلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني ووقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب.

وأضاف "في الوقت الذي يشتد فيه العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وعلى قطاع غزة، وحيث يتعاظم الحراك الشعبي العربي الداعم للشعب الفلسطيني، وتواصل عواصم العالم التعبير عن تضامنها وإدانتها للعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني، يأتي فض الاعتصام الشعبي من أمام سفارة العدو الصهيوني في عمان بقوة وعنف مورس ضد الشباب والشابات المعتصمين، مخالفاً للتوجهات الرسمية المعلنة التي تؤكد دعمها للشعب الفلسطيني ودعمها وحمايتها للمعتصمين والمشاركين في الفعاليات التضامنية التي خرجت للدفاع عن عروبة فلسطين وانتصاراً للمقاومة الفلسطينية الباسلة في غزة وكافة أنحاء فلسطين وتعبيراً عن نبض الشارع الأردني".

اقرأ ايضا: الأجهزة الأمنية الأردنية تعتقل نشطاء من حزب الوحدة الشعبية في مظاهرة مناصرة لفلسطين

وقال الحزب إنّ فض الاعتصام ترافق مع حملة اعتقالات طالت العشرات من الشباب والشابات الأردنيين، في الوقت الذي تتحدث فيه الحكومة وإعلامها عن وحدة الموقف الشعبي والرسمي في ظل تصاعد العدوان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني.

واعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنيّة اليوم الأحد، مجموعةً من النشطاء من حزب الوحدة الشعبية الأردني، خلال فعاليّة مساندة لفلسطين.

وقامت الأجهزة الأمنية باعتقال كلٍ من: بهاء أبو شرار ومجد الفراج والطالب اسلام الشواقفة والصحفية هبة أبو طه قبل خلال الفعالية التي نُظّمت أمام سفارة الكيان الصهيوني في العاصمة عمّان.

ويشارك الحزب ونشطاؤه بالإضافة على جماهير أردنية كبيرة في مسيراتٍ يومية ب الأردن أمام سفارة لعدو إسنادًا لفلسطين، بالإضافة لمطالبتهم بإلغاء اتفاقية الغاز.

وخرجت اليوم، في محيط السفارة الصهيونية بعمان، مظاهرة شعبية نصرة لفلسطين، دعت لها اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة في الأردن، رفضا لانتهاكات الاحتلال في  القدس  وقطاع غزة وكل المناطق الفلسطينية.

ويأتي هذا الاعتصام بالتزامن مع الذكرى الـ73 لنكبة الشعب الفلسطيني، حيث حملت اللافتات التأكيد على حق العودة إلى فلسطين كل فلسطين، وإنهاء تشرده في منافي الحياة.