Menu

صالحي: مستمرون في تخصيب اليورانيوم بالتزامن مع المفاوضات

طهران - بوابة الهدف

أكّد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، اليوم الأربعاء، أنّ عملية تخصيب اليورانيوم بنسب 60% و20% و5% جارية في الوقت الحاضر، مشددًا على أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصّب بنسبة 20% يفوق 90 كيلوغراماً.

ولفت صالحي إلى أنّ المفاوضات بين إيران ومجموعة (4+1) "جارية في فيينا، وقد قررت إيران أن يتم لغاية شهرٍ آخر تسجيل الأنشطة بواسطة الكاميرات في المنشآت النووية"، وهو القرار الذي تم إبلاغ رافائيل غروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية به خلال اتصال هاتفي معه ظهر الاثنين.

وأضاف: "ليس هنالك أي بيان مشترك لنا في هذا المجال، وقمنا بإبلاغ قرار الدولة ونأمل بأن تصل المفاوضات في فيينا إلى النتيجة المتوخاة".

يشار إلى أنّ الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أصدرت بياناً بشأن تمديد الاتفاق لمدة شهر بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، أوضحت فيه أن هذه الخطوة اتُّخذت من أجل توفير الفرصة اللازمة لإنجاح محادثات فيينا النووية.

وأعلن المندوب الدائم لإیران لدی الوكالة الدولیة للطاقة الذرية في فیینا، عن تمديد التفاهم بين بلاده والوكالة الظاقة الذرية، وبعد أن أشار مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقتشي إلى وجود مؤشرات لعودة أميركا إلى الاتفاق النووي، مستدركاً أن المفاوضات لم تنته بعد.

وقبل تمديد الاتفاق كان رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، قال إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لها الحق في الوصول إلى كاميرات منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، مشيراً إلى أن فرصة الثلاثة أشهر لتخزين المعلومات من الكاميرات في المنشآت النووية قد انتهت.