Menu

الاحتلال يفرج عن الأسير الأردني عبد الله أبو جابر بعد 20 عاما ونصف من الاعتقال

\

الضفة المحتلة_بوابة الهدف

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء، عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاما)، وقامت بتسليمه للسلطات الأردنية، بعد 20 عاما ونصف العام من الاعتقال.

يشار إلى أن الاحتلال عرقل منذ الأحد الماضي عملية الإفراج عن الأسير الأردنيّ أبو جابر من مخيم البقعة قرب العاصمة الأردنية عمان، بذريعة أن الأوراق الخاصة بعملية الإفراج عنه غير مكتملة.

ويوم أمس، أعادته مجددًا إلى سجن "النقب الصحراوي"، بذريعة عدم استيفاء الأوراق الخاصة بالإفراج عنه ونقله إلى الأردن، حيث عقدت سلطات الاحتلال له محكمة، وذلك "لتشريع" استمرار اعتقاله.

يُشار إلى أن الأسير أبو جابر البالغ من العمر (44 عامًا)، معتقل منذ عام 2000 على خلفية مقاومته للاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله الطويلة تمكّنت عائلته من زيارته مرتين فقط، حيث فقدَ خلال هذه السنوات والديه وشقيقته.

وفي مواجهته لإجراءات الاحتلال، نفّذ الأسير أبو جابر عدة إضرابات عن الطعام كان أبرزها في أواخر عام 2015، وبداية عام 2016، واستمر لمدة 70 يومًا، علمًا أنه واحد من بين (22) أسيرًا أردنيًا تعتقلهم سلطات الاحتلال.