Menu

والمملكة تعلن تسلمهما

سلطات الاحتلال تفرج عن المواطنين الأردنيين "الدعجة والعنوز"

عمان - بوابة الهدف

أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية، مساء اليوم الثلاثاء، تسلمها المواطنين "مصعب الدعجة وخليفة العنوز" واللذين اعتقلهما الاحتلال الشهر الماضي بعد عبورهما الحدود.

وأفاد مركز حنظلة للأسرى والمحريين، أن الأردن تسلمت المواطنين "مصعب الدعجة وخليفة العنوز" واللذين اعتقلهما الاحتلال الشهر الماضي بعد عبورهما الحدود.

وكانت النيابة العامة الصهيونية قدمت مطلع الشهر الجاري، إلى محكمة صلح الاحتلال في حيفا تصريح ادعاء عام ضد الشابين الأردنيين، خليفة العنوز ومصعب الدعجة من بلدة صما قضاء مدينة إربد، تمهيداً لتقديم لائحة اتهام ضدهما في الأيام المقبلة.

ونسبت نيابة الاحتلال للشابين تهمة التآمر لتنفيذ "عملية فدائية" بعد عبورهما الحدود يوم 11 أيار/ مايو، على وقع الاحتجاجات في الداخل والخارج نصرة للقدس والأقصى وقطاع غزة.

وأفاد موقع "عرب 48" بأن أجهزة الاحتلال منعت المعتقلين من لقاء محام طيلة فترة الاعتقال، وكانت الجلسات مغلقة أمام الجمهور ووسائل الإعلام.

وأعلنت سلطات الاحتلال اعتقال الشابين يوم 16 أيار/ مايو، وادعت أنهما "اجتازا الحدود من الأردن بهدف الوصول إلى القدس وكان بحوزتهما سكاكين".

وشهدت منطقة الأغوار الحدودية بالأردن، خلال العدوان على غزة، وقفات حاشدة لأعداد كبيرة من المواطنين، طالبوا فيها بفتح الحدود، نصرة ل فلسطين أمام العدوان الصهيوني الغاشم على القدس و غزة وكل مدن فلسطين.