Menu

فوز مرشح اليسار الراديكالي بيدرو كاستيو برئاسة البيرو

وكالات - بوابة الهدف

فاز أستاذ المدرسة الريفيّة الماركسي بيدرو كاستيلو الذي كان شعاره "قلم رصاص"، برئاسة البيرو، وتمكّن من الاطاحة بمرشحة المال والأعمال ربيبة عائلة فوجيموري التي أمعنت فسادًا في البلاد برعاية واشنطن.

وهذا النصر يؤكد، أن وعي الشعوب وحده القادر على قلب الموازين مهما كانت التّحديات كبيرة، بالفعل "إنّه ليس قلم رصاص إنّه ثورة".

ويأتي ذلك، بعد أن ساد الترقب ليل الاثنين الثلاثاء في المراحل النهائية من الانتخابات الرئاسية في البيرو، حيث عزز المرشح اليساري بيدرو كاستيو تقدمه بعد فرز أكثر من 96% من الأصوات أمام مرشّحة اليمين الشعبوي كيكو فوجيموري التي نددت بوجود "مؤشّرات على حصول تزوير".

ففي حوالي التاسعة و25 دقيقة من مساء أمس الإثنين (02:25 من فجر الثلاثاء) أظهرت نتائج فرز 96% من الأصوات أنّ المدرّس السابق كاستيو يتقدّم على فوجيموري بـ95,508 أصوات، وفقاً للمكتب الوطني للعمليات الانتخابية.

ومنذ صدور أول نتيجة رسمية جزئية إثر فرز 42% من الأصوات مساء الأحد لم ينفكّ كاستيو يقلّص الفارق بينه وبين فوجيموري بعد أن كان من ستّ نقاط مئوية.

وتمكّن المرشّح اليساري بفضل أصوات سكّان المناطق الريفية المؤيّدين له بقوة من تقليص هذا الفارق والتقدّم على منافسته اليمينية الشعبوية، ابنة الرئيس السابق ألبيرتو فوجيموري (1990-2000) والتي نددت بوجود "سلسلة مخالفات" و"مؤشّرات على حصول تزوير".