Menu

الشعبية: جريمة الاحتلال بحق الأسيرة المحررة كعابنة تستدعي تصعيد الانتفاضة والمقاومة

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم السبت، أن جريمة إعدام الاحتلال للأسيرة المحررة ابتسام خالد كعابنة بدمٍ بارد على حاجز قلنديا حلقة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم هذا العدو الفاشي التي ما انقطع عن ممارستها منذ الغزوة الصهيونية عام 48.

 

واعتبرت الجبهة، في بيان لها، وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أن المقاومة هي خيار شعبنا للرد على هذه الجريمة البشعة، وهي درع شعبنا وسيفه القاطع اتجاه عصابات المستوطنين وجيش الإجرام، ما يستوجب تصعيد الانتفاضة وأن تَتَحّول كل مناطق التماس والحواجز إلى كتلة لهب تحترق تحت أقدام الصهاينة.

 

اقرأ ايضا: استشهاد مواطنة برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة

وشددت الجبهة أن هذه الجريمة البشعة بحق الماجدة كعابنة تستدعي من قيادة السلطة تحويل وظيفة الأجهزة الأمنية للدفاع عن شعبنا ومواجهة جنود الاحتلال والمستوطنين الذين يستمرئون القتل ضد أبناء شعبنا.