Menu

المقاومة متأهبة للرد على اعتداءات الاحتلال والدفاع عن المقدسات

الشعبية: إصرار الاحتلال على تنظيم مسيرة الأعلام عامل تفجير للمنطقة برمتها

غزة - بوابة الهدف

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من التداعيات الخطيرة لإصرار الاحتلال على تنظيم مسيرة الأعلام الصهيونية لقطعان المستوطنين، والتي لا تُمثّل استفزازاً لشعبنا فحسب، بل لما تَحمله من عوامل تفجير لن تقتصر على الأراضي المحتلة، بل ارتداداتها ستكون خطيرة على المنطقة. واعتبرت الجبهة أن المقاومة متأهبة وتتابع عن كثب مجريات هذا العدوان الجديد على مقدساتنا ومدينة القدس ، وهي أكثر إصراراً على مواصلة الدفاع عن المقدسات وإفشال هذا المخطط الصهيوني بكل الوسائل المتاحة، فقد كانت خاضت معركة " سيف القدس" من أجل القدس، وهي مستعدة لتخوض هذه المعركة.

ودعت الجبهة، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه، جماهير شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى التظاهر والاحتشاد في مدينة القدس وعلى أسوار وبوابات وباحات المسجد الأقصى والأماكن المقدسة، من أجل التصدي لاستفزازات المستوطنين، والدفاع عنها.

ووجهت الجبهة رسالة عاجلة إلى المجتمع الدولي، الصامت على استمرار جرائم الاحتلال واعتداءات المستوطنين بحق شعبنا، إلى ضرورة لجم عدوان الاحتلال على شعبنا، قبل فقدان السيطرة، وتمتد النيران بسرعة لتشعل المنطقة بأكملها.

يشار إلى أن ما يسمى وزير الأمن الداخلي الصهيوني الجديد عومر بارليف وافق، مساء أمس، بشكل نهائي على مخطط تنظيم مسيرة الأعلام الاستفزازية اليوم الثلاثاء، ووفق المسار المحدد لها بمرورها من ساحة باب العامود وأداء الرقصة من هناك.